وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

إنتحاريان يفجران نفسيهما بمنطقة دربندخان في السليمانية



politmos.ru
منظمة الأمن والتعاون الأوروبي politmos.ru

الخارجية الروسية: أزمة اللاجئين في أوروبا اقتربت من حدود الكارثة

وكالة بغداد تايمز (بتا):

أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، أليكسي ميشكوف، أن روسيا تتابع باهتمام الوضع الحرج المتعلق بتزايد قدوم اللاجئين إلى أوروبا، وهي متخوفة من تسرب آلاف الإرهابيين إلى هناك.

جاء ذلك في في كلمته أمام مؤتمر” أيام الأمن لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي” المنعقد في روما، تحت عنوان “تعزيز الروابط بين الأمن الوطني والإقليمي في سياق الهجرة والأمن”. وذكر ميشكوف أن أزمة اللاجئين الحالية في أوروبا اقتربت من حدود الكارثة الإنسانية. وذكر أن روسيا قلقة من تطور هذه المشكلة، مشيرا إلى أن ذلك تسبب بتأجج المشاكل الاقتصادية–الاجتماعية مع تزايد الكراهية المتبادلة ومظاهر الشوفينية والخوف من الغرباء. ونوه بأن غالبية دول الاتحاد الأوروبي تعاني من وجود التمييز لأسباب إثنية وعرقية، وإلى هذه الدوافع يرجع 64% من حوادث انتهاك مبدأ المساواة في هذه الدول. كما حذر نائب الوزير الروسي من تسرب مئات وربما آلاف المتطرفين إلى أوروبا تحت ستار الهجرة وظهور مخاطر انتشار الأوبئة والأمراض المعدية. وأشار إلى أن قبول المهاجرين بأجور متدنية نسبيا سيؤثر سلبا على اليد العاملة المحلية.

وقال ميشكوف إن التدخل غير المسؤول وبالقوة من جانب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في شؤون الشرق الأوسط تسبب بتدهور الوضع في دول تلك المنطقة وإلى تدفق موجات اللاجئين نحو أوروبا.

وذكر أن المحاولات الفاشلة لزرع النماذج الغربية للديمقراطية في وسط اجتماعي غير ملائم لذلك أدى إلى انهيار عدة دول وتحويل أراضيها إلى ساحات للقتال. والنتيجة لذلك معروفة للجميع، وهي تقويض اقتصاد هذه الدول وتدمير البنى التحتية الاقتصادية والاجتماعية.

وانتقد ميشكوف مواقف الدول الرئيسة في أوروبا والولايات المتحدة، وانتقد سياسة هذه الدول غير المسؤولة التي حددت إلى حد كبير تطور الوضع في منطقة الشرق الأوسط وفق السيناريو الأسوأ . ونوه بان دول أوروبا بقيت الان لوحدها في مواجهة مشكلة اللاجئين وهي لم تصل بعد إلى موقف مشترك بخصوص الخروج من هذه المعضلة العويصة.

المصدر: وكالات



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.