وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



النائب حاكم الزاملي (ارشيف)
النائب حاكم الزاملي (ارشيف)

الزاملي: الجهد الاستخباري مازال ضعيفاً ويؤكد ان توصياتنا للعبادي بإقالة عدد من الضباط لم تلقي اذانا صاغية لها

وكالة بغداد تايمز (بتا)
اكدت لجنة الامن والدفاع البرلمانية ،الاثنين، أن الجهد الاستخباري مازال ضعيف، مؤكدا أن توصياتنا للقائد العام للقوات المسلحة والتي تقضي باقالة عدد من الضباط وبعيدا عن المجاملات السياسية لم تلقي اذانا صاغية لها.
وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي في مؤتمر صحفي  عقدته اللجنة في مبنى مجلس النواب وحضرته وكالة “بغداد تايمز”، ان “الانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات العسكرية والامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر والبيشمركة في مختلف مناطق المواجهة مع داعش والارهاب سواء في الرمادي او اطراف كركوك وصلاح الدين واخرها عمليات غرب جزيرة سامراء وجنوب غربي صلاح الدين وصولا الى جزيرة سامراء ومحيط الثرثار، هي من دواعي الفخر والاعتزاز”.
واضاف الزاملي انه “وسط زخم هذه الانتصارات نلاحظ وجود خروقات امنية كثيرة ومتعددة في العديد من المناطق ابتداء من تفجيرات مدينة الصدر والشعلة وبغداد الجديدة والمقدادية والخرق الامني في ابو غريب وخان ضاري واخرها تفجيرها سيطرة الاثار في بابل، التي راح ضحية هذه التفجيرات نحو الف شهيد وجريح”، مشيرا الى أن “هذا يدل على ان هناك ضعف كبير سواء في الجهد الاستخباري والعمل الاستباقي وعدم التنسيق بين الاجهزة الاستخبارية المختلفة وهذا بدوره يبعث القلق لدى لجنة الامن والدفاع النيابية”.
وتابع ان”الجهد الاستخباري والامني مايزال دون المستوى المطلوب”، داعيا “القائد العام للقوات المسلحة الى اخذ دوره الحقيقي وان يفتح تحقيقا عالي المستوى لمعرفة اسباب الخروقات الامنية والعسكرية ووضع معالجة سريعة لكل الاخطاء التي تكررت وتكاد تكون مستمرة”.
وبين الزاملي ان “هذه الخروقات واستمرارها تثير القلق لدى المواطنين وتشكك بقدرات المؤسسة العسكرية والامنية ولاسيما الاستخبارية منها”، مشددا على ضرورة ان “تكون المؤسسة الامنية بعيدة عن الحزبية والطائفية والفئوية لان ان تتحول بعض هذه الاجهزة الى مفاصل تابعة لحزب معين او جهة محددة”.
وشدد الزاملي على “ضرورة تنظيف الاجهزة الاستخبارية من كل مايعيق النهوض بعملها وتطوير وتنظيم جهدها الاستخباري”.
وحمل الزاملي مسؤولية “الامن الداخلي والخروقات الى المؤسسة الامنية لاسيما حدث في  بابل والمقدادية ومدينة الصدر والشعلة”، داعيا تلك الاجهزة الى “مراجعة الجهد الاستخباري وتنظيمه بعيدا عن الحزبية والطائفية”.
 واكد ان “عدم الاستماع والانفراد باتخاذ القرارات الامنية وعدم الجدية في دعم الاجهزة الامنية والمؤسسة العسكرية التي تخوض حربا مستمرة ضد الارهاب وداعش مايزال قائما وهو ماتسبب في تكرار تلك الخروقات”.
واشار الى ان “اللجنة اجتمعت بالقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الذي تعهد بالجدية في العمل بالتوصيات لكن حتى الان لم نلمس اية جدية واستماع حقيقي لمايتم تقديمه من توصيات ونتائج تحقيقات”.
واوضح ان” التوصيات تتعلق باقالة الضباط والقادة المتلكئين او ازالة بعض القيادات الامنية في الاجهزة الاستخبارية التي تم تعيينها مؤخرا”.
وشدد الزاملي على” ضرورة العمل لاصلاح المؤسسة الامنية وعدم المجاملة على حساب الدم العراقي، لاننا لانجد اية اصلاحات حقيقية فعلية في تلك المؤسسة حتى الان”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.