وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



النائبة عن دولة القانون "عواطف نعمة"، _(ارشيف).
النائبة عن دولة القانون "عواطف نعمة"، _(ارشيف).

نائبة تطالب الحكومة بدعوة الأمم المتحدة لفتح تحقيق دولي حول استخدام “داعش” لأسلحة كيمياوية

وكالة بغداد تايمز (بتا)

طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، السبت، الحكومة بدعوة الأمم المتحدة الى إجراء تحقيق دولي في الجرائم التي استخدم فيها عناصر “داعش” الارهابي لأسلحة كيمياوية في منطقة تازة.

وقالت نعمة في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز” نسخة منه، إن  “داعش الارهابي  بدأ يعتمد استراتيجية جديدة في استهداف المدنيين تتركز على استخدام الأسلحة الكيميائية بهدف إيقاع أكبر عدد من الضحايا في صفوف المواطنين، وهذا المنحى الجديد يعد تطوراً خطيراً يشكل تهديداً أمنياً مباشراً لحياة الناس”، مبدية استغرابها من “تعرض منطقة تازة الى قصف بصواريخ تحمل غاز الكلور أكثر من مرة خلال أقل من أسبوع دون اتخاذ الحكومة أي إجراء ملموس للتصدي لهذه الهجمات”.

وأضافت ، بحسب البيان أن “استهداف تازة بهذا النوع من الأسلحة الفتاكة والمحرمة دولياً يعني أن مدن أخرى قريبة من المناطق التي يسيطر عليها الدواعش هي أيضا مهددة بمثل هكذا هجمات بغاز الكلور، والعجيب أن الحكومة والقوى السياسية منشغلة بإعادة تقاسم الوزارات والمناصب من جديد تحت يافطة الإصلاحات”.

وبينت نعمة ، بحسب البيان أن “الإصلاحات أمنية كل عراقي لكن ذلك لا يعني أن ننشغل بها على حساب إهمال التحديات والتهديدات الأمنية التي يتعرض لها المواطن العراقي”.

وأشارت النائبة عن القانون إلى أن “هذا النوع من الهجمات بالأسلحة الكيميائية والجرثومية لو حصل في أية دولة ستعلن حالة الطوارئ وتأتي بقوات خاصة وفريق من الخبراء لتحليل نوع الأسلحة وتقديم النتائج خلال ساعات معدودة وتحديد سبل التصدي لها ومعرفة مصادرها، لكننا وللأسف نعطي الأولوية للصراع على المناصب وكأن حياة الإنسان باتت رخيصة الى هذا الحد”.

وشددت نعمة على “ضرورة قيام الحكومة بدعوة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية بهذا الشأن بإرسال فريق من الخبراء والمختصين لإجراء تحقيق في جرائم قصف منطقة تازة بصواريخ مزودة بغاز الكلور على يد تنظيم داعش الإرهابي، وأخذ الموضوع على محمل الجد، فنحن لسنا الوحيدين المستهدفين بهذه الأسلحة بل العالم كله مستهدف بها، وعلى الحكومة العراقية والمجتمع الولي أن يدركوا حجم خطورة هذه التهديدات”.

يشار إلى أن “داعش” الاجرامي استهدف منطقة تازة جنوب غرب كركوك بصواريخ تحوي على الكلور السام، مما أدى الى حدوث مئات الاصابات اختناقاً للمدنيين، ووفاة طفلة على اثر تلك المواد السامة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.