وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



جنود الجيش العراقي البسلاء
جنود الجيش العراقي البسلاء.

وزارة الدفاع تصوت على قانون “الخدمة الالزامية” وتؤكد ان هذه الخطوة ستوفر قاعدة احتياطية عريضة للمؤسسة العسكرية

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أعلنت وزارة الدفاع ،الاثنين، تصويتها على مسودة قانون خدمة العلم “الخدمة الالزامية”، مؤكده أن هذه الخطوة ستوفر قاعدة احتياطية عريضة للمؤسسة العسكرية لبناء جيش متطور يضاهي الجيوش العالمية .

وقال المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع نصير نوري محمد في مؤتمر صحافي عقده في مبنى الوزارة وحضرته وكالة “بغداد تايمز”، إنه “تم التصويت على مسودة قانون خدمة العلم ( الخدمة الإلزامية )،في اجتماع مجلس الدفاع مؤخرا وسيتم ترحيلها إلى الجهات ذات العلاقة لغرض إقرارها”.
وأضاف ، أن “وزارة الدفاع قطعت شوطاً كبيراً في هذا الجانب وأكملت متطلبات هذه الخطوة المهمة التي ستسهم في توفير قاعدة احتياطية عريضة للمؤسسة العسكرية من اجل إعداد وبناء جيش متطور يضاهي الجيوش العالمية من ناحية اعتماده على العناصر العلمية الكفوءة واستخدام احدث الأساليب والمعدات في عملية البناء الصحيحة”.
وتابع محمد أن “الهدف الأساسي لكتابة هذا القانون هو لإيجاد صيغة وطنية احترافية لبناء المؤسسة العسكرية وفق أُطر واضحة المعالم تعتمد النوع دون الكم بعملية البناء، كذلك هو خطوة مهمة لمعالجة تداعيات قرار حل الجيش العراقي المتسرع بعد عام 2003”.
وأكد المستشار الإعلامي للوزارة ان “أهمية هذا القرار تكمن في مواجهة التحديات التي تهدد الأمن الوطني العراقي أرضاً وشعباً ومقدسات، وإيماناً بالنظرة المستقبلية لوزارة الدفاع على مستوى الساحة الوطنية فإنها تخطط بإن الجيش لا يكون استهلاكياً وان ينخرط مع الجهد الوطني للمساهمة باعادة بناء البلاد والارتقاء بالمستويات الخدمية والمعيشية”، مبينا ان هذه الخطوة ستوفر قاعدة انطلاق نحو الاستثمار في الميادين الانتاجية”.
وأوضح محمد انه “سيتم طرح هذا المشروع للرأي العام العراقي من اجل أن نتواصل مع النخب الثقافية والقانونية والإعلامية والسياسية لاغناء هذا المشروع بطروحاتهم”، لافتا الى ان ” الوزارة بصدد اقامة ورش عمل متعددة توضح القانون من الجوانب الأمنية والسياسية والقانونية”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.