وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

إنتحاريان يفجران نفسيهما بمنطقة دربندخان في السليمانية



شرطة دبي - الامارات (ارشيف)
شرطة دبي - الامارات (ارشيف)

دبي: كلب بوليسي يكتشف جثة متحللة من 15 عاماً

وكالة بغداد تايمز (بتا):

كشف المقدم خبير أول عبد السلام الشامسي مدير إدارة التفتيش الأمني k9 بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي أن الكلاب البوليسية تمكنت من العثور على جثة رجل متحللة يعود تاريخها إلى نحو 15 عاماً، وذلك أثناء البحث عن جثة آسيوي قتله زميله في أحد سكنات العمال بمنطقة القوز، وأخفى جثته في منطقة رملية رافضاً تحديد موقعها، مبيناً أنه من المفارقة العثور على جثتين بدلاً من واحدة، وتم تحويلهما إلى الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي لاستكمال التحقيقات خاصة في ما يتعلق بباقي الجثة المتحللة، والرجوع إلى الملفات والقضايا المجهولة.

استدراج

وقال المقدم عبد السلام الشامسي لـ«البيان»: إنه من القضايا الأخرى التي أثبتت قدرة الكلاب البوليسية على كشف الجناة بلاغ يعود إلى إحدى السيدات يفيد بتعرضها للاغتصاب من قبل 4 أشخاص من الجنسية العربية في مدخل إحدى البنايات أثناء بحثها عن سكن، حيث استدرجها الجناة وحاولوا الاعتداء عليها، وأثناء هروبهم سقط «كاب» من أحدهم، وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض عليهم إلا أنهم أنكروا الواقعة وقام الكلب بشم رائحة «الكاب»، وتعرف على صاحبه في طابور العرض، الذي اتضح أنه ضمن المقبوض عليهم، مما استدعاهم الاعتراف بجريمتهم وتم تحويلهم للنيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

250 مليون خلية

وأضاف المقدم الشامسي، إن حاسة الشم التي يمتلكها الكلب، والتي تحتوي على 250 مليون خلية حساسة لا يمكن تعويضها بالأجهزة مهما تطورت في حين يمتلك الإنسان 5 ملايين خلية فقط، مما يجعلها أكثر قوة وتسهم في متابعة ومعرفة وتحديد هوية أي شخص، منوهاً بأن هذه الحاسة تزداد وتتعمق في ذاكرة الكلب كلما تتبع أثراً معيناً، مشيراً إلى أن كل الكلاب البوليسية في شرطة دبي والبالغ عددها 83 كلباً مدربة على كل أنواع القضايا الجنائية والمخدرات، إضافة إلى التدخل في حالة الأزمات والكوارث وأن التدريب لأي كلب لا يقل عن 6 ساعات أسبوعياً حسب تخصصه، وأن أصعب أنواع التدريب تتعلق بالكشف عن الأحزمة الناسفة والقريبة من آلية عمل الكشف عن المتفجرات إلا أنها تحتاج إلى حرص كبير، حفاظاً على حياة الكلب ومدربه.

دليل جنائي

وأشار المقدم عبد السلام إلى أن بصمة الرائحة دليل جنائي قوي في إثبات الجريمة، مؤكداً أن حاسة الشم التي سخرها الله سبحانه وتعالى في الكلاب بقوة تلعب دوراً مهماً في توفير أعلى معدلات الأمن والأمان للمجتمع، وتساعد في أعمال الضبط القضائي لبعض الجرائم بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى، وكذلك التأكد من سلامة الكثير من المواقع والأماكن والفعاليات وخلوها من أي أخطار، إضافة إلى دورها في تقديم خدماتها لأفراد الجمهور عن الكلاب وكيفية تدريبها ورعايتها وعلاجها.

تجارب عالمية

وأضاف أن إدارة التفتيش الأمني K9 اطلعت على مدارس متخصصة في دول أوروبية وأميركا، بهدف الحصول على الخبرات اللازمة، وأن شرطة دبي تسعى من خلال الخبرات، التي اكتسبتها إلى تشكيل مدرسة خاصة تتلاءم مع أجواء دول الخليج الحارة، وكيفية التعامل مع الكلاب واستغلال قدراتها بأقصى درجة .

تورط عامل

أفاد عبد السلام الشامسي أن قضية أخرى تعود إلى ورود بلاغ بوجود جثة عامل غارق في دمائه داخل الغرفة دون أن يعلم أحد مَن الجاني، والذي ترك وراءه فردة حذائه، ولاذ بالفرار، توجه رجال البحث الجنائي إلى موقع البلاغ، وتم استدعاء كل العمال المتواجدين وبعد الاستعانة بالكلب البوليسي عبر شمه فردة الحذاء هجم على أحد العمال الذي انهار واعترف.

المصدر: صحيفة البيان الامارتية
الكاتبة: شيرين فاروق



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.