وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



الاسمنت الإيراني في العراق (ارشيف)
الاسمنت الإيراني في العراق (ارشيف)

العمليات المشتركة تقرر منع دخول الاسمنت المستورد بكافة انواعه

وكالة بغداد تايمز (بتا):

أعلنت غرفة العمليات المشتركة، اليوم الأحد (20/آذار/2016)، منع دخول الاسمنت المستورد للبلاد، بكافة انواعه (المكيس أو الفل).

وكان مجلس الوزراء قد قرر في وقت سابق منع استيراد الاسمنت بكافة بأنواعه إلاّ في الحالات الاستثنائية جداً.

و في بيان صدر لوكيل وزارة الاعمار استبرق إبراهيم خلال ترؤسه لغرفة العمليات المشتركة قال إن “الغرفة قررت منع دخول أي كمية سمنت أو ترويج أي معاملة جمركية لإدخال الاسمنت تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء وتعليمات الأمانة العامة لمجلس الوزراء وقانون الموازنة العامة الاتحادية لعام 2016 ويمنع دخول الاسمنت الفل منعاً باتاً”.

وأضاف إن “قرارات مجلس الوزراء منعت استيراد الاسمنت بأنواعهِ كافة إلاّ في الحالات الاستثنائية جداً وبعد اعتذار وزارة الصناعة والمعادن بهدف حماية المنتج الوطني والمستهلك وعدم إغراق السوق بنوعيات غير مطابقة للمواصفات المعتمدة ولاسيما السمنت الفل”، مؤكدا “وجود معامل اسمنت من القطاعين العام والخاص وبطاقة إنتاج تزيد عن الحاجة الفعلية للعراق”.

مشدداً على “ضرورة التطبيق الفعلي لقانون التعرفة الجمركية في جميع المنافذ الحدودية في العراق وبما فيها منافذ إقليم كردستان لما لهُ من أثر على المنافسة الحاصلة في أسعار الاسمنت بين المنتج الوطني والمستورد وكون الأخير مدعوما بشكل كبير من الدولة المنتجة له”.

وكانت وزارة الصناعة العراقية قد أعلنت العام الماضي، انها تحتاج الى 21 مليون طن من الاسمنت سنوياً، مشيرة الى ان معامل البلاد قادرة على ذلك.

وتشير الدراسات الى حاجة العراق الى 25-30 مليون طن سنويا من السمنت خلال العشرة سنين المقبلة لغرض سد حاجة السوق المحلية، اضافة الى تلبية التطور السكاني وحل ازمة السكن وتاهيل واعمار مشاريع, مما حذا ب‍الدولة العراقية الى الاستثمار وخاصة بعد تبني العراق سياسة الاقتصاد الحر.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.