وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مراسلنا: القاء القبض على انتحاري شارع الحمراء ونزع الحزام الناسف عنه #عاجل



الصدر يأمر المعتصمين بأنهاء اعتصامهم

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أعلن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الخميس عن إنهاء الاعتصامات أمام المنطقة الخضراء ، مهددا بتجميد ،عمل كتلة الأحرار النيابية ، وسحب الثقة من رئيس الوزراء حيدر العبادي في حال لم يتم التصويت على الكابينة الوزارية الجديدة .
وقال السيد مقتدى الصدر في كلمة وجهها للشعب العراقي ، أنه “نشكر كل من تظاهر واعتصم وساند وايد واشترك بصورة مباشرة في الاعتصامات ” ، مشيرا إلى أن ” الشعب العراقي العظيم صار عالما كل العلم بأن المسؤولين الفاسدين قد لعبوا بمقدرات الشعب العراقي ، وحقوقه ، وحولوا الأموال إلى بطونهم ، وأحزابهم ” .
واكد انه “سوف لن يضيع حق وراءه مطالب ، وسوف يقدم كل فاسد وسارق ومعتد إلى المحاكم العادلة مهما كانت النتائج ” . مبينا ان ” مَن خلف الجُدُر قد خيروني بين ان اسكت عن ظلمهم ، وفسادهم ، وان تراق دماؤكم الطاهرة ، وهيهات عن السكون من الظلم ” .
وبين بالقول انه “اننا آل الصدر غالبا ما ذهبنا فرادى إلى ربنا ، ولم نرد اراقة دماء الشعوب الا لمصالح عليا ، ولاسيما ان جميعكم يستطيعون التضحية ” .
ولفت إلى انه ” مع ذلك إنا لم اشأ أن أضحي بقطرة دم واحدة منكم ، ويا ايها المعتصمون في سوح التظاهر والاعتصام آليت أن أكون دفاعا لكم في الدخول إلى جحورهم في المنطقة الخضراء ” .
وقال إن ” المنطقة الخضراء خالية عن معالم حب الوطن ؛ لأن اغلب من يقطنها نزعت من قلوبهم كل معاني الوطنية ، والتواضع ، وحينما وقفت في ساحة التحرير بينكم هو لتحقيق عدة أمور ، أولا بأن الشعب يريد الإصلاح ، والشعب يستحق التغيير ، والحفاظ على هيبة المذهب ” .
ولفت إلى انه ” أكملت مشروعي حينما نصبت خيمتي في المنطقة الخضراء ، وسعيت بنفسي مقدما ذلك إصلاحات داخل التيار على الرغم من وجود معارضة بعض المقربين ، وبعد ذلك قطفنا ثمارة ” .
وقال السيد مقتدى الصدر إن ” رئيس الوزراء حيدر العبادي قام بوقفة شجاعة بإعلان كابينة وزارية كاملة اليوم عدا وزارة الدفاع والداخلية ، ليضعها بيد مجلس النواب ؛ للتصويت عليها خلال أسبوع ، او عشرة ايام لا اكثر ” .
ودعا إلى الاستمرار بالتظاهرات السلمية الحاشدة بعد كل صلاة جمعة في كل محافظات العراق كلا في مكانه ؛ للضغط على البرلمانيين بالتصويت عليها .
وأعلن السيد مقتدى الصدر عن إنهاء الاعتصامات أمام المنطقة الخضراء ، مخاطبا المعتصمين ” عليكم بالانسحاب المنظم ، وتوديع القوات الأمنية عن بُعد ، وعدم الاقتراب من المنطقة المحصنة ، وان أي اعتداء عليهم يعتبر اعتداء عليَّ ” .
وأهاب السيد مقتدى الصدر بالكتل السياسية بتحمل المسؤولية الوطنية ، والنظر إلى المصالح العامة ؛ لإكمال المشروع الوطني ، ولاسيما أن العراق سيكون في أعلى مراتب الخطر .
وتابع قوله ” اذا لم يتم التصويت فسوف نجمد عمل كتلة الأحرار النيابية ، وندعو الى سحب وزرائها ، وتقديم استقالاتهم فورا من هذه الحكومة التي تتعاطف مع المفسدين ، وسحب الثقة من رئيس الوزراء ، والكابينة الوزارية ” .



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها