وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



مجلس-النواب-العراقي-صور-2015
مجلس النواب العراقي (ارشيف)

السامرائي: من انقلب على رئاسة البرلمان خسر أمام الشرعية

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أكد الحزب الإسلامي العراقي، الجمعة، أن أزمة مجلس النواب الحالية عززت ثقته بسليم الجبوري، موضحا أن من انقلب على رئاسة البرلمان خسر أمام الشرعية.
وقال الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي إياد السامرائي في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز”، نسخة منه إن إن “ركون عناصر الفوضى في البرلمان إلى إثارة الفتن أمر مفهوم لدينا، كونه يأتي بعد فشل جهودهم لإجهاض جهود الإصلاح ومحاربة الفساد التي سعى لها سليم الجبوري، بافتعال أزمة داخل مجلس النواب تستهدفه”، مبيناً أن “الادعاءات الكاذبة التي تستهدف إيجاد الفرقة داخل الحزب الإسلامي تمثل محاولات خائبة للتغطية على خسارتهم أمام جموع المتمسكين بالشرعية الدستورية لرئاسة البرلمان”.
وأضاف السامرائي، أن “الحزب الإسلامي من خلال مواقف قياداته وأعضائه عبر عن الثقة الكاملة بالجبوري وحسن إدارته لمجلس النواب وكفاءته السياسية”، مشيراً الى، أن “الأزمة التي افتعلها البعض جعلته أقوى واشد صلابة وأكثر قدرة على مواجهة تحديات الأيام القادمة بعدما عبر غالبية النواب وكتلهم السياسية عن دعمهم اللامحدود له”.
وعد الأمين العام للحزب الإسلامي، أن “من انقلب على الرئاسة الشرعية للبرلمان توهماً بقدرتهم على أن يكونوا بديلا له، اتضح لهم القدر البائس من التأييد الذي يحضون به رغم كل الضجيج الذي افتعلوه”، مؤكداً أن “هذا الضجيج لم ينطلي على أبناء الشعب العراقي بعدما تأكد لديهم مساعي هؤلاء لتحقيق مصالحهم الشخصية بدعاوى زائفة لا أساس لها من الصحة والواقع”.
وصوت مجلس النواب العراقي يوم الخميس الماضي على اقالة سليم الجبوري من رئاسة البرلمان.
وكان مجلس النواب العراقي العراقي استأنف امس الخميس جلسته المفتوحة برئاسة رئيسه المؤقت عدنان الجنابي وحضور 135 نائباً، للتصويت على هيئة رئاسة جديدة للبرلمان، ليرفعها الجنابي بعدة عدة دقائق ويبقيها مفتوحة حتى يوم الاحد المقبل.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.