وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



image

مرصد الحريات: مجموعة يساندها أحد النواب هددت صحفيا بالقتل لكشفه فسادها

وكالة بغداد تايمز (بتا)

دعا مرصد الحريات الصحفية، السبت، السلطات الأمنية للتحقيق في تهديدات القتل التي يتعرض لها الصحفيون في البلاد، لافتا الى أن صحفياً عراقياً يواجه تهديدات بالقتل بسبب نشره ملف فساد يتعلق بالاستثمار في محافظة ديالى، فيما أوضح أن التهديد جاء من “مجموعة فساد” يديرها مدير عام في بلديات ديالى تعرقل الاستثمارات في المحافظة، بمساندة عضو في مجلس النواب، لم يسمه.

وقال المرصد في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز”  نسخة منه، إن “مرصد الحريات الصحفية يدعو السلطات الأمنية للتحقيق في تهديدات القتل التي يتعرض لها الصحفيون في البلاد”، معتبرا أن “السلطات الحكومية لم تتعامل بجدية مع هذه التهديدات التي يستخدمها المسؤولين المحليين لإسكات الصحفيين وثنيهم عن ملاحقة ملفات الفساد”.
وأضاف المرصد، أن “صحفيا عراقيا يواجه ضغوطاً وتهديدات بالقتل بسبب نشره لملف فساد يتعلق بالاستثمار في محافظة ديالى، تلاعب فيه مسؤولين محليين ومدراء البلديات في كل من مدينة ب‍عقوبة وخانقين”، مبينا أن “الصحفي الذي تم تهديده بالقتل أعتمد بنشر موضوعه على بيانات وكتب رسمية صادرة من مؤسسات الدولة العراقية”.

وتابع المرصد، أن “الصحفي سرمد القاسم، الذي يرأس تحرير وكالة (ليكس نيوز)، أبلغ مرصد الحريات الصحفية، بأنه تلقى تهديدات بالقتل المباشر بعد نشره لملف فساد يتضمن 30 وثيقة رسمية صادرة عن الدولة العراقية تدين بشكل واضح هؤلاء الأشخاص”، مبينا أن “الصحفي الشاب كشف مجموعة فساد يديرها مدير عام في بلديات محافظة ديالى ويساعده بعض مدراء بلديات الأقضية ومنهم مدير بلدية خانقين حيث تقوم هذه المجموعة بعرقلة الاستثمارات في المحافظة من خلال وضع العراقيل أمام المستثمرين، ومن ثم ترسل وسطاء لابتزازهم، ويساندهم في ذلك عضو في مجلس النواب”.

وأوضح المرصد، أن “الصحفي تلقى تهديدات هاتفية من أشخاص مقربين من هذه المجموعة، فيما أرسلوا له صور شخصية له في إشارة منهم على أنهم يعرفونه ويستطيعون الوصول أليه”، مبينا أن “مجموعة أشخاص تربطهم علاقة وثيقة بمدراء بلديات ديالى تواصلوا معه وطلبوا منه، الكف عن ملاحقة هذا الملف أو مواجهة الموت”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.