الخارجية النيابية تشكك وتبدي مخاوفها إزاء المساعدات السعودية المزعومة للأنبار

214 قراءات 7:54 م

الخارجية النيابية تشكك وتبدي مخاوفها إزاء المساعدات السعودية المزعومة للأنبار

وكالة بغداد تايمز (بتا)

شكك عضو لجنة العلاقات الخارجية رزاق الحيدري ،الثلاثاء ، بالمساعدات التي تعتزم السعودية تقديمها الى الانبار جوا، وفيما شدد على ضرورة تقديمها عبر القنوات الرسمية للدولة العراقية، اشار الى ان السعودية لعبت دورا سيئا في العراق ودعمت داعش طيلة الفترة الماضية.

وقال الحيدري في تصريح لوكالة “بغداد تايمز” ، ان “إعلان السفارة السعودية نيتها إيصال المساعدات الى نازحي محافظة الانبار ينبغي الحذر منه كما يجب ان يمر عبر الطرق الرسمية للدولة العراقية ولن يُقدم بصورة مباشرة”.

واضاف ان “حكومة الرياض لديها تأريخ ومواقف سيئة مع العراق طيلة الفترة الماضية فهي التي دعمت ومولت عصابات داعش بحسب تقارير وإثباتات الدول الغربية واخرها حلف الناتو”، مبينا انه “في ظل هذه المعطيات فان الدعم المباشر على الرغم من عدم شرعيته، الا انه يثير مخاوف ومنها دعم عصابات داعش وتهريب قياداته لاسيما مع اقتراب معركة الفلوجة”.

وتابع “اننا نرفض الدعم المباشر من اي دولة لاي جهة او اي حزب او مكون معين وسنقف بالضد من ذلك كما حدث مع الدعم الامريكي المباشر الى العشائر السنية في وقت سابق او دعم بعض الدول الاوربية الى الاكراد مباشرة، كون ذلك يدق اسفين الفرقة بين مكونات الشعب ويمس هيبة الدولة”.

وأعلنت السفارة السعودية في العراق، اليوم الثلاثاء ، أن طائرات ستبدأ يوم غدا بالوصول تباعاً تحمل مساعدات اغاثية سعودية للنازحين في محافظة الانبار.


التعليقات