اتحاد القوى يحذر من جر البلد للفوضى ويدعو لتغليب مصلحته بالقضاء على داعش

اخبار العراق السياسية | 2130 | 4:25 م

اتحاد القوى يحذر من جر البلد للفوضى ويدعو لتغليب مصلحته بالقضاء على داعش

وكالة بغداد تايمز (بتا)

حذر تحالف القوى العراقية، السبت، من جر البلد إلى الفوضى ومصير مجهول، عبر ممارسات تحاول عرقلة الاستقرار السياسي.
وقال التحالف في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز”  نسخة منه، ان “محاوﻻت حرف مسار التظاهرات المدنية السلمية المطالبة بالإصلاح والتغيير لتحقيق مكاسب سياسية أمر مرفوض من الجميع ويدخل البلد في أزمات متجددة”.
وأضاف “في الوقت الذي توصلت القوى السياسية كافة الى مستوى من التفاهمات لالتأم جلسات مجلس النواب والمضي قدما بمشروع اﻷصلا ح الحكومي، نفاجئ بممارسات تحاول عرقلة اﻷستقرار السياسي وتزيد من الفجوة بين الشعب ومؤسسات دولته، بل وتجاهد لجر البلد الى الفوضى والمصير مجهول”.
وذكر “في الوقت الذي تزف فيه قواتنا المسلحة البطلة واﻷجهزة اﻷمنية المجاهدة والغيارى من متطوعي الحشدين الشعبي والعشائري لبشرى النصر في قواطع عمليات الرطبة والمنطقة الغربية وعزمهم تحرير مدينتي الفلوجة والكرمة قريبا، يتبارى من يحاول تعكير صفو اﻷفراح ويحبط روح الاستعداد القتالي ويدخل مقاتلينا في صراعات جانبية ﻻ غاية منها سوى الكسب السياسي”.
ودعا التحالف جميع القوى السياسية الى “تغليب مصلحة العراق في القضاء على داعش اﻷرهابي أولا، وتكاتف الجهود للمضي قدما وبدون شروط ﻷنجاز اﻷصلاح اﻷقتصادي والتغيير الحكومي بأسرع وقت ممكن وبما يوازي وحجم اﻷنتصارات وشرف دماء الشهداء في قواطع العمليات كافة”.

وتابع انه “يهيب بابناء الشعب المدني المتظاهر والمطالب بالحقوق الى اﻷلتزام بالحريات السياسية التي كفلها الدستور لهم دون تخريب أو انتقاص من مؤسسات الدولة”، مهيبا بالقوات المسلحة المكلفة بحفظ أمن بغداد ومؤسسات الدولة ضبط النفس والتعامل مع المتظاهرين المدنيين السلميين باحترام ورصد المندسين والفوضويين والمدفعوين بأجندات سياسية والتعامل معهم وفق القانون النافذ”.

يشار إلى ان، المتظاهرين اقتحموا أمس الجمعة، المنطقة الخضراء ومبنى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، فيما أكد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، خلال كلمة له بوقت متأخر من ليلة أمس، إن “مندسون يقومون بجر البلاد إلى الفوضى والهجوم على قواتنا الأمنية البطلة داخل بغداد”، مشيرا إلى أنهم “يهدفون إلى تعطيل زخم الانتصارات التي تسطرها القوات الأمنية”.

وأشار العبادي إلى إن “اقتحام مؤسسات الدولة والعبث بالمال العام لا يمكن القبول به والتهاون مع مرتكبيه”، مؤكدا إن “القانون لابد أن يأخذ مجراه على كل متجاوز”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020



التعليقات