حيدر العبادي عبر وسم ⁧‫#الموصل_تعاد‬⁩: ها نحن نفي بعهدنا

أخبار العراق | 1935 | 9:35 م

حيدر العبادي عبر وسم ⁧‫#الموصل_تعاد‬⁩: ها نحن نفي بعهدنا
حيدر العبادي في مؤتمر صحفي - بغداد (18/ايلول/2016)

وكالة بغداد تايمز (بتا)

عاهدناكم سنحرر الموصل هذا العام وها نحن نفي بعهدنا

استخدم رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء (18/تشرين الاول/2016)، وسم #الموصل_تعاد عبر حسابته الرسمية على تويتر وفيسبوك قائلاً : “عاهدناكم سنحرر الموصل هذا العام وها نحن نفي بعهدنا”.

وقال حيدر العبادي في المنشور “عاهدناكم سنحرر الموصل هذا العام وها نحن نفي بعهدنا بقوة الله وسواعد العراقيين الابطال”.

وكان العبادي أعلن، في الساعات الاولى من صباح الاثنين 17 تشرين الاول 2016، انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم “داعش”، فيما حققت القوات الأمنية تقدماً في أكثر من محور.

#الموصل_تباد !!

اطلق المؤيدون لعصابة “داعش” الارهابية وسماً في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، عبر مواقع التوصل الاجتماعي، وجاء رد التحالف الاعلامي العراقي على الفور، بإطلاق الوسم #الموصل_تعاد والذي لاقى رواجاً واسعاً على تلك المواقع.

وأعلنت القوات العراقية المشتركة الثلاثاء، تحرير نحو 20 قرية بالقرب من الموصل خلال الساعات الـ 24 الأولى من عملية استعادة المدينة الواقعة في شمال العراق.

وأكد رئيس أركان الجيش العراقي عثمان الغانمي الثلاثاء، أن القوات المشتركة تواصل تقدمها من ثلاثة محاور في المعركة وفق ما خطط له، موضحا أن المعركة تسير بشكل سريع بسبب انهيار دفاعات “داعش”.

ويهاجم الجيش العراقي الموصل من الجبهتين الجنوبية والجنوبية الشرقية في حين تشن قوات البيشمركة هجومها على الجبهة الشرقية.

وقال العبادي اليوم الثلاثاء، بإن القطعات العسكرية تتحرك بشكل دقيق وبتنسيق تام، مؤكداً حصولها على توجيهات بالابتعاد عن أي هدف يضر بالمدنيين. ونفى حدوث قصف عشوائي.

القوات العراقية المشتركة في المعركة تتضمن نحو 30 ألف مقاتل من الجيش العراقي وقوات البيشمركة الكردية والعشائر السنية التي تعيش في محافظة نينوى حيث تقع الموصل، فيما يتحصن من 4 – 8 آلاف مسلح من “داعش” في المدينة.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021



التعليقات