وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





الفنانة الراحلة سعاد حسني
الفنانة الراحلة سعاد حسني، (26/كانون الثاني/1943 - 21/حزيران/2001) Google Images

شقيقة الفنانة “سعاد حسني” تعيد فتح القضية و”تكشف قاتلها” !

وكالة بغداد تايمز (بتا)

اعادت شقيقة الفانة الراحلة سعاد حسني، فتح قضية مقتلها الغامضة، ونشرت كتاباً أطلقته منذ أيام بعنوان “أسرار الجريمة الخفية”.

وحلّت السيدة جانجاه، وهي الأخت غير الشقيقة للفنانة الراحلة سعاد حسني لبرنامج “العاشرة مساء” مع الإعلامي وائل الإبراشي، عبر قناة “دريم” لتكشف عن بعض الأسرار التي وثّقتها في كتابها.

وأوضحت جانجاه أن صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، هو من خطط لقتل شقيقتها، حيث قالت: “إن سعاد قُتلت ولم تنتحر، والشريف هو من قام بالتخطيط”، مشيرة إلى ضلوع عدد كبير من الأشخاص بشكل مباشر وغير مباشر في وفاة شقيقتها.

وتوفيت الفنانة سعاد حسني والملقبة بـ”سندريلا الشاشة العربية”، إثر سقوطها من شرفة شقة في الدور السادس من المبنى المعروف بأسم (Stuart Tower)، في لندن بتاريخ (21/حزيران/2001)، وقد أثارت حادثة وفاتها جدلاً لم يهدأ حتى الآن.

حيث تدور هناك شكوك حول قتلها وليس انتحارها كما أعلنت الشرطة البريطانية، لذلك يعتقد الكثيرون، خاصة عائلتها أنها توفيت مقتولة، ولكن بعد ثورة 25 يناير والقبض على صفوت الشريف أعادت شقيقتها فتح القضية والمتهم الأول فيها هو صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى الأسبق[المصدر].

صورة بانورامية مضمنة من خرائط جوجل للمبنى المشؤوم !

وستوارت تاور (Stuart Tower) هو برج سكني مكون من 15 طابق، يقع بمنطقة مايدا فالي غرب لندن. أشتهر البرج بوقوع بعض الجرائم الغامضة فيه، ومن أشهرها، حادثة سقوط الفنانة سعاد حسني، من الدور السادس، وكذلك حادثة الفريق الليثي ناصف مؤسس الحرس الجمهوري المصري، والذي توفي 24 أغسطس 1973، بعد أن سقط بطريقة غريبة من شرفة شقه في الطابق الحادي عشر كان يقطنها.

المصدر: وكالات + ويكبيديا



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها