صحيفة بريطانية: بوتين الحقيقي قُتِل عام 2014 !!

اخبار العالم | 6204 | 2:54 ص

صحيفة بريطانية: بوتين الحقيقي قُتِل عام 2014 !!
صحيفة بريطانية: بوتين قُتل عام 2014 !!

وكالة بغداد تايمز (بتا)

زعمت صحيفة DailyStar البريطانية، بإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قتل عام 2014 وتم إستبداله بشخص آخر.

وبحسب الصحيفة فإن “الذي يحكم روسيا الآن ليس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحقيقي، بل شخص عميل فبوتين قُتل في العام 2014، على يد وكالة المخابرات المركزية البريطانية MI6”.

وقد ادعى المنظرون، وذلك دائماً بحسب الصحيفة، تغييرات جذرية في مظهر بوتين، وقدرته على تحدث الألمانية، وطلاقه من زوجته. وذكرت أن كل هذه الأمور ليست الا دليلاً الى ان الرئيس الروسي الحالي ليس فلاديمير بوتين الحقيقي.

مقتل فلاديمير بوتين روسيا - موسكو
GETTY Images

واضافت الصحيفة البريطانية “الادّعاءات عن استبدال بوتين الحقيقي بشخص آخر مختلف، حيث يقول البعض انه مات مسموماً في اروقة الكرملين بعد ضم شبه جزيرة القرم في العام 2014، وتم استبداله بهدوء في انقلاب سري في عام 2015 عندما اختفى في ظروف غامضة ولم يظهر علناً لمدة 10 ايام بين 5 آذار و15 آذار”.



واوضحت ان “بوتين اعلن طلاقه من زوجته في عام 2014، بعد بعض نظريات المؤامرة انه قتل في الكرملين”، مشيرةً إلى ان “قدرة بوتين على التحدث بالألمانية تغيّرت ايضاً، حيث انه يجيد الألمانية ودرس اللغة في شبابه في سانت بطرسبرغ في مدرسة ثانوية، لكن صوراً تعود لعام 2014، اظهرت انه استخدم مترجماً في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل وانه كان يرتدي سمّاعة الأذن في الصور، مما يشير إلى انه كان يستمع إلى ترجمة، وهو الشيء الذي لن يفعله إذا كان يتحدث الألمانية بطلاقة”.



وبحسب “ديلي ستار”، يدّعي الصحافي المستقل جيم ستون ان صوراً لبوتين، قبل وبعده اختفائه، تظهر ان رجلاً مختلفاً يقود روسيا. ويشير الى ان بوتين الجديد رأسه مستدير اكثر، انفه اعرض واقصر، غمازاته اختفت، شفتاه اكثف، وفمه اكبر”.

المصدر: DailyStar.co.uk


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019



كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات