وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





مجلة ألمانية تثير جدلاً بسبب كاريكاتير "بنكهة الإرهاب" عن ترامب!
مجلة ألمانية تثير جدلاً بسبب كاريكاتير "بنكهة الإرهاب" عن ترامب!

مجلة ألمانية تثير جدلاً بسبب كاريكاتير “بنكهة الإرهاب” عن ترامب!

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أثارت مجلة دير شبيغل الأسبوعية الألمانية جدلا عالميا بنشرها رسما للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ممسكا برأس تمثال الحرية بعد أن “ذبحه” على غلافها، فيما تساءلت صحيفة بيلد “هل يجوز مقارنة ترامب بسفاح”؟

نشرت صحيفة دي شبيغل الألمانية الرصينة واسعة الانتشار على غلاف عددها الصادر يوم السبت (الرابع من شباط/ فبراير 2017) صورة كاريكاتيرية يظهر فيها الرئيس الامريكي دونالد ترامب وفي إحدى يديه سكين ملطخ بالدماء وفي اليد الأخرى رأس تمثال الحرية وهو يقطر دما، والى جانبه تعليق يقرأ “أمريكا أولا”.
وقال إدل رودريجيز الفنان الذي صمم الغلاف – وهو كوبي جاء للولايات المتحدة عام 1980 كلاجئ سياسي – لصحيفة واشنطن بوست “إنه ذبح للديمقراطية.. قطع رأس لرمز مقدس.”
وأثار الغلاف جدلا على تويتر وفي وسائل الإعلام الألمانية والدولية. ووصف الكسندر غراف لامبسدورف من الحزب الديمقراطي الحر في ألمانيا ونائب رئيس البرلمان الأوروبي الغلاف بأنه “عديم الذوق”.


ويأتي هذا الغلاف في أعقاب سلسلة من الهجمات على سياسات برلين شنها ترامب ومستشاروه بما شكل تدهورا سريعا في العلاقات الأمريكية-الألمانية.
وفي الشهر الماضي قال ترامب إن ميركل ارتكبت “خطأ كارثيا” بانتهاج سياسة الباب المفتوح مع المهاجرين.

وفي الأسبوع الماضي قال مستشاره التجاري إن ألمانيا تستغل انخفاض قيمة اليورو عن حقيقتها لكسب مميزات على حساب الولايات المتحدة وشركائها الأوروبيين.، فيما كانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الحليف الأوروبي الذي يلجأ إليه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الذي أشاد بها ووصفها بأنها “شريكة استثنائية”.

مجلة ألمانية تثير جدلاً بسبب كاريكاتير "بنكهة الإرهاب" عن ترامب!

مجلة ألمانية تثير جدلاً بسبب كاريكاتير “بنكهة الإرهاب” عن ترامب! (Photo: BBC)

وفيما لم يتسن الحصول على تعليق من السفارة الأمريكية في برلين على غلاف دير شبيغل، نقلت وكالة الأنباء الألمانية تساؤل صحيفة “بيلد” اليومية عما إذا كانت الصورة لائقة قائلة “هل يجوز مقارنة ترامب بسفاح تنظيم داعش الجهادي جون ؟” وذلك في مقال للصحيفة على الانترنت.

المصدر: دويتشه فيله



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها