وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





اكتب-مع-بغداد-تايمز

من “سمير عبيد”… الى “خلفان دبي” ــــ اليك واليهم وللتاريخ.. فأشهدوا!!

وكالة بغداد تايمز (بتا)
بقلم: سمير عبيد ــ خبير أستراتيجي

ليس من طبيعتي أن أشتم أحداً أو أتدخل في شؤونه الشخصية والعائلية…ولكن!!
أن تجاوزك يا “خلفان” على شعب تعداده 36 مليون عراقي.. لهو أعتداء لا يليق برتبتك العسكرية التي يفترض أن تعطيك الكياسة والأنضباط و التي تحملها على كتفيك… ولا يليق بالعقال العربي الذي هو فوق رأسك…!! لأنك تشتم حالك!.
فتذكّر بأن من أسس دولة الأمارات العربية الى جوار الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله هم المهندسين والمخططين العراقيين.
وأن أول من أسس الدبلوماسية في الأمارات وعلمكم فن التفاوض والحوار والأتيكيت هو ” الدكتورعدنان الباجة جي” أطال الله في عمره…
وأن أول من بنى لكم العمارة الحديثة هي بنت العراق المرحومة زهاء حديد،
وأن أول من دربكم على القوانين الدولية هو الدكتور طارق المتولي رحمه الله.
والقائمة تطول وهذا واجبهم اتجاه أشقائهم في الأمارات وواجبهم أتجاه رجل عروبي وحكيم وصادق وهو الشيخ زايد رحمه الله تعالى.
فالعراق يا (خلفان) تشهد له المعمورة أجمع بأنه يمتلك حضاره عمرها 7 آلاف عام، وهو أول من علّم البشرية الحرف والكتابة، وأول من نظم القوانين، وأول من صنع وترا للموسيقى، وكانت فيه عاصمة الحضارة والدولة الأسلامية في الكوفة عاصمة الأرض بوقتها..، ألا وهو العراق!!.
وتعال للأهم :ــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يا “خلفان” اسأل الله أن يطيل في عمرك لكي ترى كيف سيقف الخليجيون بعد سنوات قليلة على حدود العراق لطلب اللجوء اليه ( وليس شماتة ، وليس عارا) ولكنها لعبة الأمم يا “خلفان” والتي لم تستوعبها وهي قادمة اليكم جريا!!!.
فهل كنت تظن يوماً أو يظن الكويتيون يوماً سوف يقفون طوابير في لندن والدول الأوربية لطلب المساعدات وهي 50 باوند فقط…. بعد غزو الكويت؟
الجواب: كلا
ولكنه حصل!!!!.
هكذا كانت لعبة الأمم !!.
هل تعرف لماذا؟
لأن العراق الذي تعيره بالتخلف، ويعيره بعض الكويتيين بالدولة المتشرذمة والضعيفة…. هو في آخر مراحل ( الدورة الأجتماعية والسياسية والتاريخية) وسوف يخرج منها كالعنقاء …ليكون أحد زعماء هذه المنطقة….. وبيني وبينك الزمن!!!
أما أنتم فدخلتم بهذه الدورة منذ قليل ….وأمامكم نفق طويل و مأسي وأزمات وخضات ونكبات قادمة ــ كلها مرت على العراق وخرج منها سالما كونه متين البنية والتاريخ والصبر والقوة ـــ أما أنتم وللأسف لن تصمدوا أمام القادم وسوف تلجأون للعراق!!!.
وحينها لن نغلق الحدود بوجوهكم، ولن نرفضكم، ولن نطلب منكم الكفيل،!!
ولن نسألكم هذا مالكي وهذا وهابي وهذا أباظي!!!
ولن نترككم في العراء، ولن نجعلكم تشربون من أحواض الإبل عند الحدود مثلما فعل السعوديون للعراقيين عندما لجأوا لهم عام 1991…
.بل سنكرمكم في بيوتنا وربوعنا!!.
يا خلفان إسأل الشيوخ والأمراء في الأمارات وقطر والكويت والخليج:ــ
من أين كانوا يشربون الماء العذب… ومن كان يوصله اليهم؟
ومن أين كانوا يأخذون “الرز” ويأخذون “التمور” ؟
الجواب: كان العراق يمدهم بالماء والكهرباء…. وكان العراق يمدهم بالرز والتمور!!
هل تعرف يا “خلفان” أين يزرع الرز، وأين توجد التمور؟
الجواب : ــ
الرز والتمور هي محاصيل (الشيعة) العراقيين العرب الأقحاح والذين تعيرونهم الأن بأنهم فرس وأبناء متعة…… هؤلاء هم أصحاب الفضل التاريخي على شعوبكم وأجيالكم وسادتكم وأمرائكم وشيوخكم!!!.
ــــــــــــــــــــــ
يا “خلفان” أن في عام 2023 وحسب الوعد في القرآن الكريم سوف يبدأ العد التنازلي لأضمحلال دولة “اسرائيل” والتي عمرها 76 عاما حسب وعد القرأن؟
وهنا سوف تفقدون ما راهنتم عليه، وما عليتم به أنوفكم علينا وعلى العراق يا خلفان!!.
هل سألت نفسك…. ـأ
ين ستذهب رؤوس الأموال الخليجية، والمستثمرون الخليجيون والأجانب؟
سوف ينتقلون للعراق وقريباً يا خلفان… وبيني وبينك الأيام!!.
فالعراق فيه وعد من الرسول العظيم محمد “ص” بأنه لن يجوع ولن يضمحل!!.
وسوف ينهض العراق قويا شامخا وسيكون بلد لجوء عظيم!!.
لن أشتمك…. ولن أتجاوز عليك….. أحتراما لقادة وشعب الأمارات.
غفر الله لك.. وأنقذ بصرك وبصيرتك من الضياع!!.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها