وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

شهداء وجرحى بينهم ضابط أمن كبير في هجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة #حمص السورية



الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (ارشيف)

أردوغان: منعنا عشرات آلاف الإرهابيين من دخول سوريا عبر الأراضي التركية

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أعلنت تركيا بإنها منعت دخول عشرات الآلاف من الأرهابيين من الدخول إلى الأراضي السورية عبر أراضيها، وأشادت بالتعاون بينها وبين أنقرة على الساحة السورية.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن بلاده منعت عشرات آلاف الإرهابيين من دخول سوريا عبر الأراضي التركية.

وقال أردوغان في تصريحات خص بها قناة العربية، اليوم الجمعة (17/شباط/2017)، بأن بلاده منعت 40 ألف إرهابي من دخول سوريا، وأضاف: “إن مكافحة الإرهاب في المنطقة كما تعلمون مستمرة، لأن الإرهاب يستهدف دول المنطقة، وخاصة تركيا في الدرجة الأولى، وكما تعلمون فإن تركيا لها حدود مع سوريا على طول 911 كلم، وكذلك مع العراق على طول 360 كلم.

وعلى صعيد آخر اعتبر أردوغان أن الصراع السوري خلف قرابة مليون قتيل بخلاف عدد الضحايا المعلن، وهو 600 ألف.

وأضاف: “نحن يجب أن يكون سعينا الوحيد وحرصنا الوحيد هو محاولة وقف إطلاق النار ووقف إراقة الدماء، ونحن كنا على تواصل مع روسيا من أجل تحقيق هذه الغاية، وقد تمكنا من الوصول إلى مرحلة ما في هذا الأمر.. وكما تعلمون، لقد بادرنا في مرحلة أستانا، وأيضا تم إجلاء السوريين في حلب الشرقية، وقد قمنا بنقل هؤلاء إلى إدلب”.

وبصدد التدخل التركي لقتال “داعش” في سوريا، قال أردوغان: بدأنا نكافح بكل حزم هذه المنظمة حين قامت باستهداف الأتراك الأبرياء في مدينة غازي عنتاب بانتحاري فجر نفسه في واحد من الأعراس، ما حملنا على اتخاذ القرار اللازم وتوجهنا مباشرة إلى جرابلس وعززت قواتنا كذلك “الجيش الحر”.

وتابع: “لم تكن هناك منظمة “داعش” فحسب، بل كنا نكافح الإرهاب في أكثر من جبهة. كانت هناك منظمة PYD وYPG، وكذلك قمنا بإزالة “داعش” من الراعي، ثم توجهنا إلى دابق أيضا وجدنا مقاومة نوعا ما وتم تطهير دابق، والآن وصلنا إلى الباب والمعركة هناك مكثفة وحامية جدا، خاصة أن عملية “درع الفرات” ما زالت مستمرة، وأعتقد أنه خلال أيام قليلة سيتم تطهير الباب من “داعش”، ومن ثم سنتوجه إلى منبج لأن منبج منطقة تابعة للعرب، ولأن هناك PYD وYPG ولابد من تطهير هذه المنطقة من عناصر هذه المنظمات الإرهابية.

المصدر: العربية.نت



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها