وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





نائبة تحذر من استمرار تعذيب الأطفال وتطالب بإنزال ” أقصى العقوبات ” بحق الفاعلين

وكالة بغداد تايمز (بتا)
حذرت لجنة المرأة والأسرة والطفل النيابية، اليوم الخميس، من استمرار “مسلسل” تعذيب الأطفال في العراق الذي يمارس من قبل ذويهم أو في المدارس، داعيةً إلى انزال “أقصى العقوبات” بحق الفاعلين، فيما أشارت إلى أن هناك “انحرافاً” في طبيعة ومستوى الجريمة في البلاد.
وقالت العبودة في بيان أصدرته بعد تداول فيديو تعذيب طفلة صغيرة لكونها سرقت كيس جبس، تابعته وكالة “بغداد تايمز” إن “مثل هذه الحالة وحالات اخرى سبقتها إنما تؤكد ما سبق ان قلناه أن هناك انحراف في طبيعة ومستوى الجريمة في العراق لابد من ان يقف عندها المجتمع ممثلا بمؤسسات الدولة التربوية والدينية والاجتماعية فضلاً عن رجال الدين ومنظمات المجتمع المدني بالإضافة الى الجهتين الأساسيتين وهما السلطة التشريعية ممثلة بالبرلمان والتنفيذية ممثلة بالحكومة مليا من اجل اتخاذ الإجراءات الفعالة التي تحد من مثل هذه الممارسات بإنزال أقصى العقوبات بحق مرتكبيها فضلاً عن الحيلولة دون استمرارها تحت أية ذريعة من الذرائع”.
وشددت العبودة على أن “تجاهل مثل هذه الممارسات والتساهل الذي تبديه بعض الجهات في مراكز الشرطة أو القضاء حيال مثل هذه الجرائم والممارسات لن يشكل رادعا حقيقياً حيال من بات يستسهل عمليات العنف والتعذيب بقدر ما يوسع دائرة العنف المجتمعي وهو ما يجعلنا ننشغل في مرحلة لاحقة بما هو أخطر من التحديات التي تواجهنا اليوم وغدا بعد مرحلة داعش”.
وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو يظهر فيها أباء وأعمام بعض الأطفال في بغداد والنجف وكركوك، وهم يعذبون أطفالهم بطرق غريبة وقاسية، بالإضافة إلى ضربهم بشكل قاس، معللين ذلك الضرب بأنه لمنعهم من التصرف بشكل غير لائق، والغريب أكثر ان المسؤولين عن حالات التعذيب تلك، هم من قاموا بتصوير مقاطع الفيديو، وانتشرت بعدما قامت دوريات الشرطة باعتقالهم.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها