وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

وكالات: الإفراج عن المختطفين من العائلة الحاكمة القطرية



إيران تدك معاقل الإرهاب في “ليلة القدر” بدير الزور .. وتؤكد أن طهران ليست مثل لندن وباريس

وكالة بغداد تايمز (بتا)
قام الحرس الثوري الإيراني بعملية صاروخية، اسماها عملية “ليلة القدر”، أطلق فيها 6 صواريخ بالستية استهدفت مقر القيادات الإرهابية في دير الزور شرق سوريا، فيما أكد قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري أن رسالتنا واضحة للأعداء، وأن طهران ليست مثل لندن وباريس.
وقال قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني العميد امير علي حاجي زادة إن “حرس الثورة الإسلامية استهدف مساء أمس الأحد مقرات الإرهابيين بمدينة دير الزور السورية بصواريخه البالستية وذلك ردا على الجريمة الإرهابية التي ارتكبوها في العاصمة طهران والتي تمثلت باستهداف مجلس الشورى الإسلامي ومرقد الإمام الخميني (ره) .
وأوضح العميد حاجي زادة أن “الصواريخ الإيرانية عبرت الأجواء العراقية ونزلت على رؤوس الإرهابيين في سوريا وقد تم التقاط صور إصابتها للأهداف بواسطة الطائرات المسيرة التي كانت تحلق في المنطقة وإرسالها إلى إيران بشكل مباشر”.
وبين زادة أن ” إصابة الصواريخ لمبنى صغير في سوريا تحمل رسالة واضحة للأعداء ولو واصل الإرهابيون أعمالهم الشريرة فأنهم سيدفعون الثمن غاليا”.
وختم العميد حاجي زادة بالقول ” انه “على الأعداء أن يعلموا بان طهران ليست لندن وباريس وهذا رد صغير منا، ولو ارتكبوا أية حماقة أخرى فان ردنا سيكون مدمرا” .
وتم إطلاق صواريخ أرض- أرض من القواعد الصاروخية لقوات جوفضاء لحرس الثورة الإسلامية في محافظات كرمانشاه وكردستان الواقعة غرب إيران لتدك مواقع الإرهابيين التكفيريين.
من جهته رئيس لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي أن “الضربة الصاروخية رسالة لأميركا”
وقال بروجردي إنّ “الضربة الصاروخية “تعني أنّ إيران دخلت مرحلة جديدة”، مشيراً إلى أنها “رسالة لأميركا بأن قوتنا الصاروخية ستبقى مقتدرة ولا علاقة لها بما تقرره هي”.
وحذّر بروجردي بالقول “من يحاول العبث بأمننا القومي فإنّ ردنا المقبل سيكون أكثر قوة”، مضيفاً بـ”ألا يلعبوا بذنب الأسد وعليهم تحمل العواقب”.
فيما أكد المتحدث باسم حرس الثورة الإسلامية العميد رمضان شريف في تصريح صحفي ، أن “الضربة الصاروخية التي استهدفت مقار الإرهابيين في دير الزور السورية تم التنسيق بشأنها مع دمشق مضيفا بأن الصواريخ عبرت أجواء العراق”.
وأشار المتحدث باسم حرس الثوري الإيراني أن “حرس الثورة الإسلامية أطلق في هذه العملية التي سميت بعملية “ليلة القدر” 6 صواريخ بالستية متوسطة المدى نحو أهداف مختلفة يتراوح مداها بين 650 و700 كيلومتر.
وأشار العميد رمضان شريف في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للأنباء إلى أن هذه الصواريخ كانت صواريخ نقطية وأصابت الأهداف بدقة عالية، لافتا إلى أن الأهداف التي تم استهدافها هي مقار قيادية ومستودعات للمعدات الانتحارية واللوجستية.
واعتبر المتحدث باسم حرس الثورة الإسلامية ان تنفيذ هذه العمليات كان ردا قويا على الاعتداءات الإرهابية على البرلمان وحرم الإمام الراحل في طهران، قائلا، كان قد تم التنسيق مسبقا مع سوريا من اجل إطلاق هذه الصواريخ ودخلت الصواريخ الأجواء السورية عبر الأجواء العراقية.
وأكد العميد شريف أن عددا من هذه الصواريخ كان من طراز ذو الفقار الدقيقة والنقطية، منوها الى حصول حرس الثورة على صور للحظة إصابة الأهداف بدقة.
وكانت عصابات داعش أعلن مسؤوليته عن هجومين وقعا في السابع من حزيران يونيو الجاري، استهدف أحدهما البرلمان الإيراني، والآخر وقع قرب ضريح الإمام الخميني جنوب البلاد، وأسفرا عن مقتل وإصابة العشرات.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها