وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





وزارة الدفاع العراقية
وزارة الدفاع العراقية

الدفاع: معركة تلعفر ستكون اسهل من الموصل والضغوط الخارجية لن تؤثر علينا

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

اعلن الناطق باسم وزارة الدفاع محمد الخضري، السبت، عن سهولة المعركة في قضاء تلعفر مقارنة بمعركة الموصل، وفيما اشار الى اتمام الاستعدادات العسكرية والنفسية للقوات العراقية وعدم الاهتمام بالضغوط، اكد ان الخطط العسكرية اعطت اهمية كبيرة لإجلاء المدنيين داخل القضاء رغم قلتهم.

وقال الخضري في تصريح لوكالة “بغداد تايمز”، ان “معركة تحرير قضاء تلعفر ستنطلق قريبا من دون تحديد موعد محدد للحفاظ على عنصر مباغتة العدو”، لافتا الى ان “الخطط اعطت الاولويات للحفاظ على ارواح المدنيين رغم نسبتهم القليلة داخل القضاء والزمت نفسها بتوفير الممرات الامنة لهم”.

واضاف ان “الحفاظ على البنى التحتية من اولويات القوات واتبعت هذا الاسلوب في كل المعارك السابقة ولم تلجأ الى سياسة الارض المحروقة وما نتج من دما في ايمن الموصل على وجه التحديد جرى من افعال داعش”.

وتابع ان “معركة تلعفر ستكون اسهل من معركة الموصل لقلة الكثافة السكانية واختلاف التضاريس وعدد البيوت والاحياء السكنية وطبيعة البناء”.

وبشان الضغوط الخارجية والداخلية التي تتعرض لها القيادات اشار الخضري الى ان “القطعات العسكرية قد اتمت استعدادتها العسكرية والمعنويات النفسية المرتفعة ولن تشكل هذه الضغوط اي هاجس علينا ، لوا يؤخرنا شي سوى اعلان ساعة الصفر قبل القائد الميداني الفريق الركن عبد الامير يار الله”.

وكان القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي اعلن ، اليوم السبت، عدم مشاركة فصائل المقاومة المنضوية تحت الحشد الشعبي في معارك تحرير تلعفر، وفيما عزا ذلك الى تجنب الضربات الامريكية المتعمدة تجاههم، رجح مشاركة بعض فصائل الحشد بالمعركة المرتقبة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها