وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





الحشد الشعبي ينفي انباء الاشتباك مع البيشمركة في ديالى

وكالة بغداد تايمز (بتا)

نفت قيادات الحشد الشعبي في ديالى، اليوم الاربعاء، ما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي، والتي “ادعت” حدوث اشتباكات بين قوات اللواء 24 وقوات من البيشمركة في قواطع مندلي شرقي ديالى، واصفة تلك الصفحات بـ”المعادية والمأجورة”.

وقال امر لواء 24 زياد خليفة التميمي ، إن “ما روجته بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن وقوع اشتباكات بين الفوج الاول للواء 24 وقوات البيشمركة في قاطع مندلي شرقي ديالى واطراف نفط خانة انباء عارية عن الصحة بهدف اثارة الفتن والصدامات وتضليل الرأي الشعبي”، نافيا “وجود اي خلافات بين البيشمركة والحشد الشعبي في ديالى والتنسيق بين الطرفين يجري باعلى مستوياته بناءً على توصيات القيادات الامنية وعلى راسها قائد محور ديالى هادي العامري”.

وحذر التميمي من “الانجرار وراء اكاذيب وابواق تسعى لاذكاء الفتن بين مكونات ديالى”، مبينا ان “الحشد الشعبي يؤدي واجب وطني كبير في تأمين المناطق وحماية السكان من التهديدات الارهابية”.

وتابع ان “ابواق الفتن الاعلامية اغاضتها انتصارات الحشد الشعبي وما حققته في اكبر عملية امنية في قواطع الندا ونفط خانة وتسعى بكل السبل للتعتيم على الانتصارات واستهداف الحشد الشعبي القوة الشرعية الاولى للشعب بوجه الارهاب واعوانه”.

من جانبه نفى القيادي في لواء 24- الفوج الاول، نجاح زيني وجود اي “قوات للبيشمركة في قواطع واطراف مندلي”، معتبراً ان “الحديث عن اشتباكات مع الحشد الشعبي حرب اعلامية ممنهجة لتمزيق استقرار ديالى وعكس تبعاته على المناطق المختلطة سكانيا”.

وتابع زيني ان “قوات الفوج الاول تقوم بواجبات ومهام امنية وانسانية ومصدر ترحيب جماهيري كبير لما قدمته من انجازات ومكاسب امنية وخدمية لسكان ناحية مندلي طيلة الفترات الماضية”.

وتتولى قوات اللواء 24 مسؤولية القواطع الامنية في مناطق شرق ديالى وشمال المقدادية وشرق المنصورية ونجح خلال عملياته الاستباقية بتدمير عشرات المضافات الارهابية وقتل مئات الارهابيين بالتنسيق مع الاجهزة الامنية.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها