وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





العمليات المشتركة: ليس أمام ارهابيي داعش في الحويجة سوى الاستسلام أو القتل

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أوضحت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الخميس، أن معركة استعادة الحويجة ستكون سريعة، لافتة إلى أنه ليس أمام داعش إلا “الاستسلام أو القتل”.
وأكد المتحدث باسم القيادة، العميد يحيى رسول، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدث باسم قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش، رايان ديلون، اليوم أن “معركة استعادة الحويجة سبقتها استعدادات بشكل جيد، وليس أمام ارهابيي داعش في الحويجة إلا تسليم أنفسهم أوالقتل”.
وأضاف رسول أن “المعارك التي انطلقت اليوم هي المرحلة الأولى من عملية استعادة الحويجة، كما أن هناك تقدم للقوات الأمنية في الساحل الأيسر للشرقاط”.
وفيما يتعلق باستعادة مناطق غرب الأنبار، أوضح رسول، أن القطعات العسكرية بمشاركة الحشد العشائري والشعبي باتت على أسوار قضاء عنه، مبيناً ان الجهد الهندسي رفع المئات من الألغام التي كانت تعيق تقدم القوات.
وأشار إلى وجود تنسيق كامل بين جميع القطعات المشتركة في عمليات الاستعادة التي أطلقت مؤخراً.
من جانبه قال المتحدث باسم قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش، العقيد رايان ديلون، إنهم “يرحبون بالعمليات القائمة في الأنبار والحويجة، والتحالف مصر على دحر داعش في تلك المناطق”.
وتابع أن “التحالف الدولي سيدعم القوات العراقية حتى استعادة آخر المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش في البلاد”، لافتاً إلى أن”داعش بخسارته هذه المناطق لن يبقى له مكان في العراق”.
وأفاد الجانبان أن هناك تنسيقا مع قوات البيشمركة في معركة استعادة الحويجة، ووصف التحالف دوره بـ”الهام” في المعركة وذلك لأن المهمة الأساسية تتمثل في محاربة داعش، فيما أكدت العمليات المشتركة وجود خطة للحفاظ على أرواح المدنيين.

وكان القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، أعلن صباح اليوم الخميس، عن انطلاق المرحلة الأولى من عملية استعادة الحويجة.

 



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها