وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





وزارة الخارجية العراقية
وزارة الخارجية العراقية

صربيا تؤكد موقفها الداعم لوحدة وسيادة العراق

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أكدت صربيا موقفها الداعم لوحدة وسيادة العراق، والمساهمة في إعادة إعماره ، فيما أكدت تطلعها لفتح آفاق التعاون المُشترَك، والتطلع لتبادل زيارات المسؤولين، وتفعيل اللجنة المُشترَكة العراقـيَّة-الصربيَّة.
وذكر بيان لوزارة الخارجية تلقت وكالة “بغداد تايمز” نسخة منه اليوم ان” وزير الخارجية إبراهيم الجعفري استقبل النائب الأوَّل لرئيس الوزراء وزير خارجيَّة صربيا إيفيتسا داجيج ، والوفد المرافِق له في مكتبة ببغداد، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين ومساعي تعزيز التعاون المُشترَك في المجالات كافة.
وعبر الجعفري بحسب البيان في مستهل اللقاء عن ” الشكر والتقدير لمواقف صربيا الداعمة للعراق في المحافل الدوليَّة، وحربه ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، واستقبال اللاجئين العراقـيين” ، مُؤكّداً ان ” العراق يسعى لتوقيع مُذكّرات تفاهم مع صربيا في المجالات المُختلِفة وتفعيل لجنة الصداقة النيابية، فضلا عن تعزيز العلاقات الاقتصاديَّة، ودعوة الشركات الصربيَّة للاستثمار وإعادة إعمار البُنى التحتـيَّة للمُدُن العراقـيَّة”.
وأضاف ” علينا أن نتواصل ونفتح آفاقاً مُتعدِّدة ونأمل أن تأخذ صيغة الدعم صفة الإعمار والبناء بعد أن أخذت صفة الدعم الأمني، ولا نزال نحتاج الى تبادل الخبرات الأمنيَّة في مُواجَهة الإرهاب”.
من جانبه قال النائب الأوّل لرئيس الوزراء وزير خارجيَّة صربيا” نحن سُعداء لتحقيق العراقيين النصر الأخير على الإرهاب، وأقدِّم التهاني إلى الشعب العراقيِّ بالانتصار الكبير على الإرهاب” ، مُجدِّداً موقف بلاده بدعم وحدة وسيادة العراق، والمساهمة في إعادة إعمار البُنى التحتـية للمدن العراقـيَّة. ”
واكد إيفيتسا داجيج ،” حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع العراق، وفتح آفاق التعاون المُشترَك، والتطلع لتبادل زيارات المسؤولين، وتفعيل اللجنة المُشترَكة العراقـيَّة-الصربيَّة، وتوقيع الاتفاقـيَّات بين البلدين” ، مشيرا الى “ان الكثير من الطلبة العراقـيِّين تخرَّجوا من الجامعات اليوغسلافيَّة، والعديد من الشركات اليوغسلافيَّة كانت تعمل في العراق؛ وهذا دليل على عمق العلاقات بين البلدين، ونسعى لتقوية العلاقات مستقبلاً في المجالات كافة”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها