وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





العراق وإيران يوقعان مذكرة تفاهم بمجال الانترنت والخدمات الاتصالية

وكالة بغداد تايمز (بتا)
وقعت وزارة الاتصالات العراقية، مع نظيرتها الإيرانية، اليوم الخميس ، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك بمجال تطوير الانترنت وخدمات الاتصالات.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة حازم محمد علي في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز”، على نسخة منه اليوم الخميس، ان “وزير الإتصالات حسن الراشد وقع مع نظيره الإيراني محمد جواد أذري جهرمي مذكرة تعاون مشترك، بحضور السفير الإيراني في العراق والوفد المرافق والكادر المتقدم في الوزارة، لافتاً الى ان “المذكرة تعد استكمالاً وملحقا لمذكرات التفاهم السابقة بين الوزارتين”.

وأضاف ان “الطرفين تباحثا حول تعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات في مجالات الإتصالات والإنترنت والبريد والتوفير، من خلال تنفيذ المشاريع المشتركة وتحقيق المزيد من الانجازات والاستفادة من الخبرات الإيرانية في القطاعين الحكومي والخاص”.

وأوضح ان “الجانبين ناقشا العديد من القضايا المهمة والتأكيد على الربط البيني بين العراق وإيران وأرمينيا، والترانزيت وزيادة سعات الانترنت في المنافذ الحدودية (بدرة – المنذرية – والشيب)، من قبل الجانب الإيراني”.

وأشار الى ان “اللقاء شهد كذلك بحث انشاء المصرف البريدي العراقي والتبادل البريدي والمنافذ البرية والبحرية وبوابات النفاذ الدولية للسيطرة على المكالمات الدولية”.

من جانبه، ابدى وزير الاتصالات حسن الراشد، استعداد وزارته وجاهزيتها لتطوير أفاق التعاون مع الجانب الإيراني، بما يخدم مصلحة البلدين ومواكبة التطورات السريعة في عالم الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات”، مشيراً الى ان “الوزارة على اتم الاستعداد لتأمين خدمات الإتصالات والإنترنت وتقديم كل التسهيلات لزوار أربعينية الإمام الحسين (ع)”.

وأشاد الراشد بدور الجمهورية الاسلامية في ايران الداعم والمساند للعراق حكومة وشعبا”، مثمناً “موقفهم البطولي والمشرف بالوقوف إلى جانب العراق في حربة ضد الإرهاب”.

من جهته، اعرب وزير الإتصالات الإيراني عن إعجابه بدور وزارة الإتصالات العراقية وبالخطوات التي تخطوها في عالم الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما بين استعدادهم للتعاون في كل ما يخص مجال الإتصالات والأنترنت والبنى التحتية والبريد والتوفير وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها