وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





صورة الرئيس الإيراني حسن روحاني (ارشيف)
صورة الرئيس الإيراني حسن روحاني (ارشيف)

الرئيس الإيراني: الإرهاب أدى إلى انحراف البوصلة عن القضية الفلسطينية

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ،الثلاثاء ، أن الخطوة الأميركية بحق القدس هي نقض لكل القوانين الدولية والإرهاب أدّى إلى انحراف البوصلة عن القدس وفلسطين.

وقال روحاني في كلمة مؤتمر اتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بطهران وتابعتها وكالة “بغداد تايمز”، إن ” السبيل إلى مواجهة تحديات العالم الإسلامي لا يكون عبر النظر والتوسل إلى القوى الأجنبية ونحن ندعم التعاطي البنّاء “، مبيناً أن ” تعزيز حكم الشعب والأخذ بعين الاعتبار آراء الشعب هو أهم إستراتيجية لمواجهة الغرب “.

وأضاف أن ” نحن ندعم التفاعل البنّاء ولكن على أساس الندية وبالارتكاز على الحقوق الدولية “، لافتاً إلى أنه ” يجب علينا أن نضع خلافاتنا جانباً ونعتمد على قدراتنا الداخلية بهدف التقليل من التبعية للأجنبي “.

وأوضح الرئيس الإيراني أنه ” علينا إثبات الإرث الديني الإسلامي بأفضل صورة ممكنة “، مؤكداً أنه ” علينا تحمل آراء شعوبنا بكل رحابة صدر وهي أفضل أساليب مواجهة العالم الغربي “.

وأشار إلى أن ” إيران تحترم سيادة كل الدول والولايات المتحدة وإسرائيل تسعى إلى إيجاد الهوة بين الدول الإسلامية “، مشدداً على أن ” السبب الرئيس لعدم استقرار الشرق هو الاحتلال والدعم الأميركي للكيان الصهيوني ومحرومية الشعب الفلسطيني “.

وأكد روحاني أن ” الخطوة الأميركية بحق القدس هي نقض لكل القوانين الدولية والإرهاب أدّى إلى انحراف البوصلة عن القدس وفلسطين “، كاشفاً أن ” هناك مؤامرة جديدة ضد القدس وفلسطين ولطالما جاءت المؤامرات بنتائج عكسية “.

وكشف أن ” هناك مؤامرة جديدة ضد القدس وفلسطين ولطالما جاءت المؤامرات بنتائج عكسية “.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها