وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





الشمري :محاولات تأجيل الانتخابات سلوكيات تؤسس لسابقة خطيرة وسنعمل بكل قوة لإجهاضها

وكالة بغداد تايمز (بتا)

استغرب عضو المكتب السياسي في تيار الحكمة الوطني فادي الشمري محاولات بعض الكتل النيابية لتأجيل الانتخابات، محذراً من المغامرة بشرعية النظام السياسي في العراق.
وذكر في بيان نستغرب قيام اعضاء من مجلس النواب في كتلة اتحاد القوى الوطنية وبعض القوى الاخرى بتقديم طلب مخالف للدستور يطالب بتأجيل الانتخابات لمدة سنة واحدة بأعذار واهية ونعتبر ذلك مخالفة صريحة للقسم النيابي الذي اقسموا فيه على احترام الدستور والالتزام بسياقاته”.
واضاف الشمري ” سنعمل في تحالف الفتح وكتلة الحكمة النيابية مع شركائنا الاخرين بكل قوة لإجهاض هذه السلوكيات المضرة بالحياة السياسية والتي تؤسس لسابقة خطيرة تتمثل بالتجاوز على استحقاق دستوري ثابت لا يقبل التأويل”.
ودعا الفعاليات السياسية والمجتمعية الى ” مراقبة مواقف اعضاء مجلس النواب والقوى السياسية وتعرية كل من يحاول المساس بالثوابت الدستورية و القانونية”.
ونوه الشمري الى ان ” الانتخابات ليست ترفا سياسيا ممكن التهاون به بل هو الذي اسس ويؤسس لشرعية قيام الدولة العراقية امام المجتمع الدولي والذي اجبر العالم على الاعتراف به والتعامل معه”.
وحذر من ” محاولات البعض بالمغامرة بشرعية النظام السياسي في العراق من خلال مقدمات غير دستورية والتي قد تفسر على انها ذات اهداف تدميرية”.
وبين الشمري ان ” أي قرار سيصدر لتأجيل الانتخابات سترده حتما المحكمة الاتحادية كونه مخالف للدستور الذي حدد وثبت التوقيتات الانتخابية ،وسبق ان أعطت المحكمة الاتحادية قرار بهذا الصدد”.
واقترح تحالف القوى العراقية رسمياً اليوم تأجيل الانتخابات المقررة في 12 من آيار المقبل الى سنة 2019.
وأعلنت رئاسة كتلة القوى النيابية في بيان لها انها ستقدم “في جلسة البرلمان لهذا اليوم مقترحين، الأول تأجيل الانتخابات القادمة، والآخر مقترح جدي ومدروس لتعديل الموازنة الاتحادية لعام 2018″.
وعزت الكتلة مقترحيها الى ” مقتضيات المصلحة العامة وتحقيقاً للعدالة الاجتماعية والسياسية بين أبناء الشعب العراقي، وفق المبدأ الدستوري في تكافؤ الفرص بين العراقيين ونظراً للظروف المأساوية والقاهرة التي تعيشها المحافظات المنكوبة بعد احتلال داعش الارهابي لها”.
كما عزت الى “عدم توفر الشروط اللازمة التي حددها مجلس الوزراء لاجراء الانتخابات وفي مقدمتها اعادة الاستقرار للمناطق المحررة واعادة جميع النازحين وتهيئة المناخ الانتخابي والامن للمناطق المحررة وحصر السلاح بيد الدولة”.
وأشار البيان الى ان ” المقترح الأول هو “تأجيل الانتخابات النيابية ومجالس المحافات لمدة لا تقل عن سنة، لفسح المجال أمام الحكومة والقوى السياسية والشعبية لاكمال الشروط اللازمة التي حددها مجلس الوزراء مع تمديد عمل مجلس النواب”.
فيما تضمن المقترح الثاني “انه في حال إجراء الانتخابات في موعدها المحدد فاننا نطالب وباسم الشعب تأجيل الانتخابات في المحافظات التي احتلتها التنظيمات الارهابية والاقتصار على اجرائها في المحافظات الأخرى”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها