وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





ناشطون يوكلون محامين لمقاضاة العبادي ومعصوم سعياً لتأسيس إقليم البصرة

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أعلن ناشطون في محافظة البصرة، الخميس، عن توكيل محامين اثنين “لمقاضاة” رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي، فيما بينوا أن هدف دعواهم “تنفيذ المرحلة الثانية” من مراحل تحويل المحافظة الى اقليم.

وقال الناشط مدلول عبد الحسين الحلفي، وهو أحد الناشطين الذين وكلوا المحامين،  إن “عدداً من الناشطين الراغبين بتأسيس اقليم البصرة قاموا اليوم بتوكيل محامين اثنين، أحدهما في البصرة والثاني في بغداد، من أجل مقاضاة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي”، موضحا أن “الدعوى تهدف الى اكتساب قرار من السلطة القضائية بالمضي في تنفيذ اجراءات تأسيس الاقليم وفقاً للدستور والقانون”.
وأضاف الحلفي، أن “أنصار مشروع الاقليم قدموا في عام 2015 تواقيع تمثل نسبة 2% من الناخبين، والمفوضية العليا للانتخابات قبلت الطلب، وطلبت من رئاسة الوزراء تخصيص مبلغ لتنفيذ المرحلة الثانية التي تقضي بتنظيم استفتاء للحصول على تأييد 10% من الناخبين”، مستدركا “لكن رئاسة الوزراء ركنت الطلب جانباً، وقالت أن التوقيت غير مناسب في ظل الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي”.

وبين الحلفي، أنه “بعد تحقيق النصر على داعش لا نجد مبرراً لتعطيل الطلب، ولذلك ارتأينا التحرك لحسم الموضوع عبر الطرق القانونية”، مشيرا الى أن “مشروعنا يهدف الى تأسيس اقليم فيدرالي بالمفهوم الإداري، ولا نريد الانفصال عن العراق مطلقاً، فالهدف الجوهري لمشروع جعل المحافظة اقليماً هو انتشالها من محروميتها والنهوض بها”.

يذكر أن السياسي وائل عبد اللطيف أول من حاول جعل البصرة إقليماً بعد عام 2003، حيث تمكن بمساعدة عدد من السياسيين والوجهاء أواخر عام 2008 من الحصول على تواقيع 2% من الناخبين، وقدم طلباً رسمياً إلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لإجراء استفتاء على تشكيل إقليم البصرة، لكن المحاولة لم تتكلل بالنجاح بسبب تعذر الحصول على نسبة 10% من أصوات الناخبين، وهي المرحلة التي تمهد في حال نجاحها لإجراء استفتاء جماهيري عام.

وخلال عام 2015 قدم سياسي آخر الى المفوضية طلباً لإقامة الاقليم مصحوباً بتواقيع 44 ألف ناخب، ثم أعلنت المفوضية عن قبول الطلب والموافقة على الانتقال الى المرحلة الثانية من مراحل تأسيس الاقليم، إلا أن تلك المرحلة لم تنفذ.

يشار الى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي عندما زار البصرة أواخر عام 2014 واجتمع مع أعضاء مجلس المحافظة طلب منهم التريث في تحويل المحافظة الى اقليم بسبب الظرف الأمني والضائقة المالية.

 



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها