وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





قتلى داعش

خلية الصقور تعلن مقتل20 ارهابيا بينهم ممثل البغدادي في سوريا كانوا يخططون لاستهداف بغداد

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أعلنت خلية الصقور الاستخبارية ،الأحد، عن توجيه 3 صواريخ مباشرة على اجتماع خاص في منطقة هجين المعقل الأخير لـ”داعش” في سوريا بالعناصر المكلفة بالإشراف وتنفيذ عمليات إرهابية في بغداد والمحافظات الجنوبية أسفر عن مقتل 20 إرهابيا بينهم ممثل زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي.

وكشف رئيس الخلية ومدير عام استخبارات و مكافحة الارهاب في وزارة الداخلية ابو علي البصري، “عن قيام خلية الصقور خلال اليومين الماضيين بالتنسيق مع طائرات التحالف الرباعي الروسية بتدمير 25 هدفا إرهابيا في منطقة هجين المعقل الأخير لداعش في سوريا”. بحسب صحيفة «الصباح» شبه الرسمية.

ولفت البصري الى “توجيه 3 صواريخ مباشرة على اجتماع خاص بالعناصر المكلفة بالإشراف وتنفيذ عمليات إرهابية في بغداد والمحافظات الجنوبية اسفر عن مقتل 20 إرهابيا أبرزهم (الاوزبكي ابو القعقاع، المسؤول عن العمليات الإرهابية بالخارج) والإرهابي (عبد الله الطاجيكي، احد قيادات فرقة الكواسر، والمشرف على صناعة الصواريخ والمواد السامة) كذلك الإرهابي (ابو عباس السامرائي، ممثل المجرم إبراهيم السامرائي الملقب بالبغدادي) في الاجتماع الخاص للقيام بعمليات إرهابية في بغداد والمحافظات الجنوبية”.

واوضح ان “خلية الصقور بالتنسيق مع الطيران الروسي ضمن التحالف الرباعي باشرت منذ الساعات الأولى ليوم امس السبت تنفيذ عمليات استباقية على مقر التنظيم الارهابي في منطقة هجين السورية اكد بانها قصمت ظهر بقايا هذه العصابات”.
ونبه إلى إن “التنظيم الإرهابي اتخذ من منطقة هجين السورية القريبة من الحدود العراقية معقلا لفلوله المهزومة ولمجاميع إرهابية سورية وعراقية وأجنبية يستخدمها للقيام بعمليات إرهابية للتأثير في الأوضاع السياسية والاستقرار الأمني بالعراق”.

واوضح البصري ان “التنظيم الارهابي يتعرض حاليا الى رقابة على التحويلات المالية الآتية من تجار ومنظمات في دول الخليج واوروبا، بالإضافة الى العمليات الاستخبارية التي نفذها الصقور بالتنسيق مع الطيران الروسي ضد المناطق الحيوية لتلك العصابات، ما يضعها في ضائقة مادية وأمنية وعسكرية، تدفعها الى توسيع رقعة عملياتها الارهابية”.

كما اعلن اعتقال مجموعة انتحارية في ديالى قبل ساعات معدودة من شروعها في تنفيذ جرائمها، من قبل مديرية استخبارات ومكافحة الارهاب في المحافظة التي كانت تروم تنفيذ عمليات ارهابية في بعض مناطق المحافظة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها