مرجع ديني يحذر من انتخابات مزيفة ويصف صناديق الاقتراع بـ”الخديعة”

345 قراءات 4:39 م

البث المباشر من قلب الحدث - وكالة بغداد تايمز الإخبارية

مرجع ديني يحذر من انتخابات مزيفة ويصف صناديق الاقتراع بـ”الخديعة”

وكالة بغداد تايمز(بتا)

اعتبر المرجع الديني، جواد الخالصي، الجمعة، أن المشروع السياسي في العراق أوجده الاحتلال الأمريكي، وفيما دعا الشعب العراقي الى التصدي له، وصف صناديق الاقتراع بالزيف والخديعة.

وقال الخالصي خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية، تابعته ، ان “كل المخططات التي جرت وتجري في العراق وفي المنطقة هي لمحاربة هذا الدين، ومنها مخططات الفساد السياسي والاداري المفروضين على الشعب العراقي بواسطة الإحتلال وافرازاته الخبيثة”.

واكد ان “العدوان والاحتلال هو أقسى شكل من أشكال الإرهاب، وهو الذي افرز الممارسات الإجرامية الأخرى”، مشيراً إلى انه “سيكون موعد قريب لذكرى الاحتلال الغاشم الذي يصادف في يوم 49 الذي بدأ العدوان الموصل إليه منذ يوم 319 من الشهر الجاري”.

وأوضح ان “الاحتلال والعدوان عمل اجرامي، وهو ليس بالقانوني ولا النظامي، ويخالف كل الأعراف والقوانين الدولية، فضلاً عن أحكام الدين الحق، ومقاومته حق مشروع لكل الأمم، وينسجم مع كل فطرة الانسان وكل المخلوقات”، مشددا على أن “ما أوجده الاحتلال من مشروع سياسي، وانتخابات مزيفة، وطبقة فاسدة، هي التي أوصلت العراق إلى هذا الحال”.

ودعا “الشعب العراقي للتصدي لهذا المشروع الخطير، والعمل على تحقيق السيادة الكاملة للبلد”، مبينا ان “الشعب العراقي اليوم، وبعد أن رأى ممارسات وثمار الاحتلال، يرفض أن يساق مرة أخرى إلى المجزرة القديمة لخدعة الانتخابات المزيفة، ومدعيات السياسية من أناس مارسوا الطائفية، واختنقوا بالحزبية، حتى حوصروا بالفردية والأنانية، بعد أن أوكلوا أمرهم إلى الشيطان وابتعدوا عن دين الله ورحمته”.

ورأى الخالصي أن “واجب العلماء والأمة ان يقفوا في وجه هذا الفساد، وإّلا فإنهم سيحاسبون ويعمهم العذاب، لأنهم لم ينكروا المنكر”، لافتاً إلى ان “المساهمة فيه هو من أكبر الآثام، خصوصاً في الذهاب إلى صناديق الزيف والخديعة”.انتهى

 


التعليقات