وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





اليوم .. برشلونة المتخم بالإصابات يصطدم بطموح إشبيلية في الليغا

وكالة بغداد تايمز (بتا)
يأمل برشلونة في تعافي نجمه الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي في الوقت المناسب قبل المباراة المرتقبة الصعبة أمام إشبيلية اليوم السبت، في الجولة 30 من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما يأمل لاس بالماس المهدد بالهبوط لدوري الدرجة الثانية في انشغال ريال مدريد بمسيرته الأوروبية أكثر من تركيزه في المباراة بينهما غداً بالجولة نفسها.

ويتطلع برشلونة إلى التقدم خطوة جديدة على طريق استعادة اللقب المحلي من خلال اجتياز الاختبار الصعب أمام مضيفه إشبيلية صاحب المركز السادس في جدول الدوري الإسباني.

وعانى ميسي من الإجهاد العضلي الذي حرمه من المشاركة مع منتخب بلاده في المباراتين الوديتين أمام نظيريه الإيطالي والإسباني خلال الأيام الماضية.

كما تهدد الإصابة نفسها مشاركة ميسي في مباراة الغد على إستاد سانشيز بيزخوان في إشبيلية.

وتمثل المباراة غداً بروفة للمواجهة بين الفريقين نفسهما في نهائي كأس ملك إسبانيا والمقررة يوم 21 أبريل (نيسان) المقبل.

ويتصدر برشلونة جدول الدوري الإسباني بفارق 11 نقطة أمام أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني وذلك قبل المراحل التسع الأخيرة من المسابقة هذا الموسم.

وقال المدير الفني لبرشلونة إيرنستو فالفيردي: “إنني مطمئن لوضع ميسي.. الأطباء سيفحصونه وسنرى الخطوات اللازمة.. أنهى المباراة الماضية للفريق في الدوري الإسباني أمام أتلتيك بلباو بشكل جيد مع شعوره ببعض الألم ولكن لم تكن هناك أي خطورة”.

كما يأمل برشلونة في عودة سيرجيو بوسكيتس إلى المشاركة مع الفريق حيث عانى في الفترة الماضية من إصابة في القدم.

ويتمنى فالفيردي ألا تكون الإصابة التي تعرض لها حارس المرمى الألماني مارك أندري تير شتيغن في الركبة بالخطورة التي تمنعه من المشاركة في مباراة الغد، وكانت الإصابة حرمت تير شتيغن من المشاركة مع المنتخب الألماني “مانشافت” في المباراة الودية التي خسرها أمام المنتخب البرازيلي 0-1 الثلاثاء الماضي.

وفي المقابل، تدرب خيسوس نافاس مع فريق إشبيلية بشكل طبيعي بعد تعافيه من الإصابة وينتظر عودته للمشاركة مع الفريق في المباريات من خلال لقاء الغد.

ومن المنتظر ألا يجد أتلتيكو مدريد صعوبة في تحقيق الفوز على ضيفه ديبورتيفو لا كورونا بعد غد الأحد، علماً بأن ديبورتيفو يحتل المركز قبل الأخير بجدول المسابقة ولكنه يسعى للتمسك بفرصه الهزيلة الباقية في البقاء بدوري الدرجة الأولى.

وقال كوكي نجم خط وسط أتلتيكو: “نعلم أن الفوز بلقب الدوري الإسباني أصبح صعباً للغاية بالنسبة لنا وربما مستحيلاً ولكننا نتمسك بالأمل.. يجب أن نحصد أكبر عدد ممكن من النقاط، برشلونة لم يخسر أي مباراة في الدوري هذا الموسم، ومن أجل الفوز باللقب، نحتاج للفوز بجميع مبارياتنا الباقية وخسارة برشلونة لأربع من المباريات التسع الباقية له”.

وبالنسبة لريال مدريد، لم يعد لقب الدوري هو الشيء الرئيسي الذي يشغل الفريق بعدما اتسع الفارق بينه وبين برشلونة إلى 15 نقطة وتضاءلت فرصه في الدفاع عن لقب البطولة.

ولكن تفوق الفريق بفارق 13 نقطة عن فياريال صاحب المركز الخامس يؤكد ضمان الريال للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ولهذا، ينتظر أن يمنح الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال بعض لاعبيه راحة من تدريبات الغد استعداداً لمباراته المهمة والمرتقبة أمام مضيفه يوفنتوس الإيطالي الثلاثاء المقبل، في ذهاب دور الثمانية لدوري الأبطال الأوروبي حيث أصبح الدفاع عن اللقب الأوروبي هو الأمل الكبير لدى الريال لإنقاذ موسمه من الفشل.

وقد يعيد زيدان لاعب الوسط إيسكو إلى التشكيلة الأساسية للفريق خلال مباراته غداً أمام مضيفه لاس بالماس.

وسجل إيسكو ثلاثة أهداف (هاتريك) كما قدم أداء رائعاً ليقود المنتخب الإسباني إلى الفوز الكاسح 6-1 على الأرجنتين ودياً الثلاثاء الماضي، ليؤكد اللاعب جدارته بالعودة إلى التشكيلة الأساسية للريال بعدما خرج من حسابات زيدان بشكل كبير في الفترة الماضية.

وأعرب إيسكو عن شكواه من إيجاد صعوبة في نيل ثقة زيدان، وقال: “في مدريد، لا أجد الثقة التي يحتاجها اللاعب.. المباريات مع المنتخب الوطني منحتني الحياة، في المنتخب الإسباني، أحظى بثقة المدرب (جولين لوبيتيغي)”.

وأضاف: “ربما تكون المشكلة مني في ريال مدريد، لا أعلم كيف أحظى بثقة زيدان”.

ويأمل لاس بالماس صاحب المركز الثامن عشر بجدول المسابقة في انشغال الريال بمباراة يوفنتوس وعدم تركيزه في مباراة الغد.

وقال اللاعب تانا نجم لاس بالماس: “نأمل في أن ينشغل الريال بأشياء أخرى.. نأمل في تقدم شيء إيجابي، حالفني الحظ في هز شباك الريال الموسم الماضي، ولكننا الآن في وضع مختلف تماماً”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها