علي أكبر صالحي: إيران ستلجأ إلى آليات القوة أذا ما تم تقويض الاتفاق النووي

107 قراءات 6:12 م

رئیس منظمة الطاقة الذریة الایرانیة علي اکبر صالحي

علي أكبر صالحي: إيران ستلجأ إلى آليات القوة أذا ما تم تقويض الاتفاق النووي

وكالة بغداد تايمز (بتا)

كشف رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، اليوم الخميس، أن بلاده ستلجأ إلى استخدام آليات القوة ضد جميع من يعمل على تقويض الاتفاق النووي.

وقال صالحي خلال كلمة له القاها أمام المسؤولين في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، ، إن “طهران سوف تواجه عقبات ذات أهمية كبيرة جدا غضون الأشهر الأربعة المقبلة”، مشدداً على “ضرورة أن تتجاوز البلاد هذه الفترة على نحو مطلوب”.

واضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيراني أنه “يجب علينا التغلب على هذه العقبات”، مبيناً أنه “لن يتحقق ذلك إلا من خلال التوافق الوطني والتعاطف والترابط بعيدا عن القضايا المثيرة للجدل”.

وتابع صالحي اننا “سنشهد انجازات ملحوظة وتدعو للفخر هذا العام نظير صناعة ثلاثة انواع من اجهزة الطرد المركزي المستخدمة في انتاج اللقاحات وصناعة ادوية جديدة”.

واضاف انه سيتم تزويد شركة النفط بجهاز للطرد المركزي العام الجاري يستخدم في عملية حفر الابار، لافتاً إلى اننا “تمكننا من صنع جهاز بإمكانه تحويل رطوبة الهواء الى ماء بأقل طاقة”.

واشار الى انه “سيجري خلال العام الجاري البدء بتنفيذ مشروع اول مشفى نووي ونأمل في ان يجري تدشين هذا المشروع في غضون ثلاث الى أربع سنوات”.

وعن مستقبل الاتفاق النووي وخروج اميركا من الاتفاق قال صالحي ان واجبنا في منظمة الطاقة الذرية الاستعداد لاستئناف العمل فهناك 1044 جهاز للطرد المركزي في منشاة فردو جاهز وبإمكاننا في غضون اربعة ايام حقن الغاز فيها والتخصيب بنسبة 20 بالمئة.

وحول مفاعل اراك للماء الثقيل قال صالحي ان “عملية التصميم في هذا المفاعل قد انتهت وقد تم تأييد ذلك من قبل خبراء الصين واميركا ومجموعة 5+1 ونأمل في ان نشهد تدشين هذا المفاعل في غضون ثلاث سنوات”.


التعليقات