وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





سرقة” مباراة يوفنتوس تغضب زيدان!

وكالة بغداد تايمز (بتا)

رفض المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان الحديث عن “سرقة” ناديه ريال مدريد الإسباني، مباراة يوفنتوس الإيطالي، الأربعاء الماضي، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، عبر ركلة جزاء مثيرة للجدل في الوقت بدل الضائع.
وتقدم ريال حامل اللقب في الموسمين الماضيين، ذهابا في تورينو 3-صفر، إلا أن فريق “السيدة العجوز” حقق النتيجة نفسها في مباراة الإياب في مدريد، إلى أن احتسب الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر ركلة جزاء لصالح ريال في الثواني القاتلة، ترجمها البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا كان كافيا لبلوغ فريقه نصف النهائي بمجموع المباراتين {4-3}.
وأثار قرار الحكم احتجاجا واسعا من لاعبي يوفنتوس، وأدى إلى طرد حارسه جانلويجي بوفون، وسط آراء متفاوتة حول صحة ركلة الجزاء، واعتبرت صحف إيطالية وأخرى إسبانية كتالونية، أن ريال “سرق” المباراة.
لكن زيدان قال في مؤتمر صحفي، اليوم السبت” عندما يتحدث الناس عن سرقة، هذا الأمر يثير غضبي بشكل كبير. من الواضح أننا نقوم بأمور تزعج العديد من الناس. هناك أناس ضد ريال مدريد ولن يتغير ذلك؛ لكن لا أحد يمكنه أن يغير تاريخ هذا النادي وما حققه”.
وتابع” نحن أفضل ناد في العالم، وعندما تكون أفضل ناد في العالم، يكون هناك غيرة تجاهك؛ لا أوافق الرأي من يقول إن المباراة كانت سرقة”.
ويحمل ريال الرقم القياسي في عدد ألقاب دوري أبطال أوروبا {12 لقبا}، وبلغ الدور نصف النهائي للمرة الثامنة تواليا.
وتطرق زيدان إلى طرد بوفون وانتقاداته اللاذعة للحكم، معتبرا أن ما قاله الحارس الأسطوري الذي تزامل وإياه خلال الفترة التي أمضاها الفرنسي مع يوفنتوس {1996-2001}، رأيه الخاص.
وأضاف” كان متوترا، مشاعره كانت قوية. عليك أن تحترم وجهة نظره؛ لكن أعتقد أننا كنا نستحق بلوغ نصف النهائي”.
وكان الفريق الملكي قد فاز على يوفنتوس في نهائي نسخة العام الماضي بنتيجة 4-1.
وبموجب القرعة التي سحبت امس الجمعة، سيلاقي النادي الملكي بايرن ميونيخ الألماني في الدور نصف النهائي هذا الموسم، في استعادة للدور ربع النهائي الموسم الماضي عندما تأهل ريال بنتيجة 6-3 في مجموع الذهاب والإياب.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها