وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





الاسدي يهنئ الامة الاسلامية بولادة سيد الاحرار الإمام الحسين (ع)

وكالة بغداد تايمز (بتا)
هنأ الناطق الرسمي لتحالف الفتح النائب احمد الاسدي ، اليوم الجمعة ، الامة الاسلامية واحرار العالم بمناسبة ذكرى ولادة سيد الاحرار والثوار الامام الحسين بن علي عليه السلام .

وقال البيان الذي اصدره الاسدي بالمناسبة وتلقت وكالة “بغداد تايمز”، نسخة منه ، إنه ” في مثل هذه اللحظات الربانية ولد سيد شباب اهل الجنة وشهيد الاسلام وروح النبي “ص” ليكون عدل الحسن “ع” وصنو مشروعه وروح الامامة وسيف علي “ع” ورحيق الزهراء “ع” ، وأضاف ” فمبارك للانسانية جمعاء ولادة الحسين “ع”امام التقى والثورة والزهد والورع والعطاء الممتد في الانسان وفي الاسلام ” .

وفيما يلي نص البيان : ـ

بسم الله الرحمن الرحيم

ايها الاحرار والثوار في كل مكان

ياعشاق الحسين “ع”في العراق وفي العالم..

في مثل هذه اللحظات الربانية ولد سيد شباب اهل الجنة وشهيد الاسلام وروح النبي “ص” ليكون عدل الحسن “ع” وصنو مشروعه وروح الامامة وسيف علي “ع” ورحيق الزهراء “ع”.

فمبارك للانسانية جمعاء ولادة الحسين “ع”امام التقى والثورة والزهد والورع والعطاء الممتد في الانسان وفي الاسلام ومن اراد التعرف على حضارة الاسلام وكرامة الامة واباء النفوس وكبرياء الكلمة فليقرا الحسين بن علي بن ابي طالب “ع”إماماً وثائراً وشهيدا..

الحسين .. هو المشروع الاول للثورة والاعلان الاعلى لكبرياء الكلمة وهو الجميل النقي الطاهر المختار من بين ابناء سادة الخلق لادارة مهمة الكلمة .. هيهات من الذلة ..

في ولادة الحسين “ع” ولد الوعي والتغيير ومشروع العدالة والمساواة والثورة بالكلمة والسيف ضد الطاغوت في كل زمان ومكان .. فقد علمنا الحسين “ع” كبرياء النفس وهي تتقحم الموت وتنازل الظلم بايمانها الرسالي ورسالة الايمان الخالدة.

ايها الحسينيون في كل مكان..

لقد اكدها الامام الحسين “ع” وهو يمضي الى الشهادة من المدينة الى كربلاء وبقيت تصدح على مر الزمان والمكان والانسان ..” من لحق بنا استشهد ومن تخلف عنا لم يبلغ الفتح “.

وها نحن ياسيدي ياسبط رسول الله ايها النور والثورة وكبرياء النفوس هانحن نتنكب الدرب الطويل ونخطو معك طريق ذات الاصلاح والتغيير والخدمة والوقوف الى جانب شعبنا في ثورته على الفساد والارهاب ونسمي مشروعنا القادم الخادم للامة بالفتح.

سيدي ياابا عبد الله

في يوم ولادتك نتطلع الى معالم ذات الصوت الذي انطلق في كربلاء وبهاء هذا الوجه المحمدي وهو ينير المدينة بضياء ولادته ويضعها منذ لحظة مجيئه الى الدنيا على درب الكرامة وكيف يكون الانسان فدائيا لكي يخلده التاريخ في صفحات المجد وافئدة الملايين.

فسلام عليك يوم ولدت سبطاً ويوم انتصرت شهيدا ويوم تبعث شفيعا

احمد الاسدي

الناطق الرسمي لتحالف الفتح

الثالث من شعبان.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها