وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





نائبة تنتقد ترشيح شخصيات عليها “شبهات فساد” للانتخابات بقوائم “تدعي” محاربة الفساد

وكالة بغداد تايمز (بتا)

انتقدت النائبة عن تحالف القوى العراقية نورة البجاري، الثلاثاء، ترشيح شخصيات للانتخابات البرلمانية عليها “شبهات فساد” ضمن كتل “تدعي” محاربة الفساد، فيما أشارت الى وجود “انتقائية” في التعامل مع ملف المصالحة المجتمعية.

وقالت البجاري إنه “من ضمن شروط الترشح للانتخابات ان يكون المرشح ذا سمعة جيدة وان يمتلك الاخلاق والسيرة الجيدة لكن حين نأتي وندقق في الملفات الشخصية للمرشحين الجدد او النواب السابقين او المسؤولين التنفيذيين سنجد الكثير من علامات الاستفهام على العديد من الاسماء التي رشحت ضمن القوائم الانتخابية”، مبينة أن “هذه مثلبة تحسب على رؤساء الكتل والقوائم فكيف من جهة يدعون محاربة الفساد، ومن جهة اخرى يرشحون ضمن قوائمهم شخصيات فاسدة”.

واضافت البجاري، أن “الامر الاخر يتعلق بالمصالحة المجتمعية التي تم استغلالها والتعامل معها بانتقائية، والتي لو تم تطبيقها على كل من كانت عليهم تهم بشرط عدم تلطخ ايديهم بدماء العراقيين فان وضع العراق قد اختلف كثيرا”، مشيرة الى ان “كتبا رسمية جاءت بشمول شيوخ محددين بالمصالحة وبنفس الوقت نجد اخرين لم يتم شمولهم حيث يتم التعامل بمزاجية وانتقائية مع هذا الملف المهم”.

وكان النائب عن كتلة الاحرار النيابية عواد العوادي ، الاحد (22 نيسان 2018)، انتقد انتشار صور مرشحين للانتخابات المقبلة عليهم “شبهات وملفات فساد” لدى القضاء وهيئة النزاهة، مبينا ان الناخب بالاصل هو فاقد للثقة بالسياسيين وحين يجد هكذا وجوه فاسدة تمتلا الشوارع بصورها كمرشحين لمجلس النواب المقبل فان هذا الامر سيزيد الطين بلة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها