وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





الموارد المائية تصدر توضيحاً بشأن تخريب احد النواظم على نهر الفرات

وكالة بغداد تايمز (بتا)

اصدرت وزارة الموارد المائية توضيحاً بشأن تخريب احد النواظم على نهر الفرات .
وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة “بغداد تايمز” نسخة منه اليوم ” قامت مجموعة من المواطنين في ناحية القادسية في محافظة النجف الاشرف بالاعتداء على احد منشآت الري على نهر الفرات {ناظم اليعو} وتخريب آليات التحكم والسيطرة في الناظم مما ادى الى اغلاق اربعة بوابات من اصل ستة بهدف الاستحواذ دون وجه حق على الحصص المائية المقررة للمحافظات الجنوبية وفق الخطة الصيفية التي اقرتها وزارتا الموارد المائية والزراعة”.
واضاف ” لقد اتخذت الحكومة العراقية عدة اجراءات من شأنها التغلب على ظروف الشحة او تخفيف نتائجها، منها قرار مجلس الوزراء بدعم المزارعين في محافظات الفرات الاوسط ممن شملوا بتقليص المساحات المزروعة بالشلب، اضافة الى تمويل اجراءات مواجهة الشحة المائية التي اقرتها الخلية الحكومية المتعددة الاطراف لمعالجة الشحة، والبدء بانشاء محطة ضخ عائمة على بحيرة الثرثار لتعزيز الارواء بكميات اضافية من الخزين الميت وقت الحاجة، وتمويل مشروع ناظم ابو صخير على نهر الفرات في محافظة النجف واكماله خلال هذا العام بعد ان كان متوقفا منذ سنوات”.
وبين” كما اقرت تمويل مشروع تعزيز مياه الشرب في شط الرميثة الذي يؤمن مياه الشرب في محافظة المثنى، وكذلك تمويل احتياجات محطات سحب المياه التابعة لوزارة الاسكان والاعمار والبلديات، والعمل جار على ازالة التجاوزات على النظام الاروائي، وتطبيق نظام صارم للمناوبة حسب الخطط المقرة من الجهات المسؤولة.
واوضح ان ” وزارة الموارد المائية تقوم بواجبها في تقديم خدمات الارواء لجميع المواطنين في مختلف محافظات الوطن بعدالة ودون تمييز او محابا”.
واهابت الوزارة بحسب البيان بـ ” تعاون المواطنين والسلطات المعنية ومختلف الفئات الاجتماعية وخاصة المزارعين الذين تهدف الوزارة الى خدمتهم، وتدعوهم للامتناع عن الحاق الاضرار بمنشآت الري لان ذلك عمل تخريبي واعتداء على املاك الدولة، وستقوم الوزارة بمقاضاة المعتدين، والمتسببين بالضرر بالمال العام”.
وختم البيان ” تود الوزارة التأكيد على ان الخزين المائي المتحقق يكفي لتغطية الحاجات الاساسية للمجتمع وزراعة المحاصيل الصيفية بنسب جيدة اضافة الى ارواء البساتين والحقول القائمة في كل محافظات البلاد”.


تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها