وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





خبر عاجل بغداد تايمز اخبار عاجلة العراق اخبار العراق
الأخبار العاجلة من بغداد تايمز

الشركة العربية البحرية لنقل البترول تدحض تصريحات المسؤولين وتستعرض عددا من انجازاتها

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أصدرت الشركة العربية لنقل البترول بيانا استعرضت فيه عددا من انجازاتها الأمر الذي دحض فيه البيان تصريحات لأحد المسؤولين في إحدى القنوات الفضائية

ان الشركه العربيه البحريه لنقل البترول تم تأسيسها من قبل حكومات الدول العربيه الاعضاء في منظمة الاقطار العربيه المصدره للبترول في عام 1973 .
جمهورية العراق , المملكه العربيه السعوديه , دولة الكويت , دولة الامارات العربيه المتحده , دولة قطر , مملكة البحرين , جمهورية مصر العربيه , دولة ليبيا والجمهوريه الجزائريه.
وقد تم تأسيس الشركه براسمال 500 مليون دولار مدفوع بالكامل من الدول الاعضاء ادراكا منها لاهمية استثمار دخلها المتأتي من ثروتها البتروليه استثمارا اقتصاديا متنوعا في مشاريع انتاجيه وانمأئيه تتوفر لها مقومات الحياه والازدهار مع الافاده الرشيده من الثروه البتروليه لخدمة اقتصاد البلدان الاعضاء فيما يعود عليها باكبر المنافع المشروعه ولتكون الشركه ذراعا بحريا لدولها المالكه وهو ما اثبتته السنوات الماضيه حين عملت الشركه ذراعا بحريا لكلا من العراق ودولة ليبيا خلال سنوات الحصار الغربي عليهأ .
ولقد صادقت حكومة جمهورية العراق علي اتفاقية انشاء الشركه العربيه بموجب القانون رقم 96 لنسة 1972 الصادر بجريدة الوقائع العراقيه العدد 2175 في 22 اب القرار 566 .
ومؤخرا تداولت احدي القنوات التلفزيونيه بالعراق تصريحات صادره من بعض الشخصيات العامه ذكر فيها اخبارا غير صحيحه عن الشركه العربيه وما تقوم به حاليا من اعمال بالمشاركه مع شركة الناقلات العراقيه وفق اتفاقية العمل المشترك بين الشركتين والتي تم اعتمادها من قبل وزارة النفط العراقيه ومجلس الوزراء بالقرار 171 لسنة 2017 .
ان ما تم تنفيذ من اعمال خلال اقل من سنه من بداية هذا التعاون المشترك يمكن ايجازه فيما يلي :

اولا :
تصدير اكثر من 650 الف طن شهريا من المشتقات النفطيه وفق الاسعار العالميه في حين كانت الكميات المصدره قبل المشاركه مع الشركه العربيه لا تتجاوز 100 الف طن شهريا ويجري العمل لزيادة هذه الكميات بما يتناسب وقدرات العراق التصديريه الهائله .
ثانيا:
تم عمل الترتيبات اللازمه لالحاق 700 طالب عراقي للدراسه بالاكاديميه البحريه بالاسكندريه في جمهورية مصر العربيه وتم بالفعل الحاق الدفعه الاولي من هؤلاء الطلاب وعددها 100 طالب لتخريجهم ضباطا بحريين و مهندسين لاعادة تكوين الكادر البحري العراقي وفي هذا الشأن لن تتحمل الخزانه العراقيه اية تكاليف ماليه حيث تتكفل الشركة العربيه بكافة المصروفات حتي تخريج هؤلاء الطلاب .
ايضا تم وضع خطه تنفيذيه عاجله لاعادة تأهيل الاكاديميه البحريه بالبصره لن تتحمل فيها الخزانه العراقيه اي تكاليف .

ثالثا :
اعادة تدريب وتأهيل موظفي شركة الناقلات العراقيه من خلال الايفاد الي الخارج لاكتساب الخبرات العمليه والتدريب علي احدث التقنيات الفنيه الخاصه بادارة ناقلات النفط والغاز .

رابعا:
اعادة تكوين اسطول نقل النفط العراقي وتم بالفعل شراء 7 ناقلات عملاقه لم تتحمل فيهم الخزانه العراقيه اي تكاليف وجاري الان تجهيز 4 ناقلات للمنتجات البتروليه النظيفه .

خامسا :
ان البيانات الماليه الخاصه بشركة الناقلات العراقيه قبل هذه المشاركه كانت خاسره وبعد مضي اقل من عام من المشاركه تحولت الي الربح وحققت طفرة كبيره في اعمالها وفقا لتقرير ديوان الرقابه الماليه العراقي , ونرحب كافة المهتمين بالامر او من صرح باي بيانات عن هذه المشاركه ان يتقدم الي الجهات الرقابيه بالعراق للحصول علي اي بيانات او معلومات لمعرفة الحقائق الكامله التي تعرض بشفافيه كامله .

سادسا:
ردا علي ما تم التصريح به في وسائل الاعلام عن الشركه العربيه البحريه لنقل البترول التي تساهم في ملكيتها الحكومه العراقيه , فندعو الجميع الي الاطلاع علي النتائج الماليه السنويه للشركه العربيه البحريه لنقل البترول والتي تصدر مدققه من اكبر مكاتب التدقيق العالميه ولدي وزارة النفط العراقيه نسخ كامله من ميزانيات الشركه التي تدعو للافتخار كون الشركه العربيه البحريه لنقل البترول والتي لا تحظي باي دعم تشغيلي من ملاكها لكن الشركه تحقق الارباح كل عام وتوزع ارباحها سنويا علي الدول المالكه ومن ضمنها العراق كما ان الشركه تمتلك حاليا احدث اسطول من الناقلات للمنتجات البتروليه النظيفه ليس علي مستوي العالم العربي بل علي المستوي العالمي , كما ان الشركه الي جانب نشاطها في مجال الناقلات تتعاون مع حكومة جمهورية مصر العربيه في تزويد السوق المصريه ب 2 مليون سنويا من الغاز المسال علي مدي ال 16 عاما الماضيه ومازالت حتي الان .

ختاما ندعو كافة المهتمين في شأن ما تقدم توخي الدقه فيما ينشر من بيانات او اخبار تتعلق باعمال هذه المشاركه التي تعمل علي رفعة شأن شركة الناقلات العراقيه واعادة تكوينها بما يتناسب ومركز العراق كدولة رائده في مجال انتاج وتصدير النفط , وتؤكد الشركة العربيه البحريه لنقل البترول اعتزازها وفخرها بأن تساهم في هذا المجال مع شقيقتها شركة الناقلات العراقيه الذي ينجسم تماما مع اهداف تأسسيها داعين المولي عز وجل ان ينعم علي العراق الحبيب بدوام الامن والتقدم والازدهار وان يبعد عنه كل سوء .



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها