وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





فرقة العباس القتالية تكشف عن وجود طيران غير صديق بسماء العراق عندما استهدفت مستودعاتها

وكالة بغداد تايمز (بتا)
كشفت فرقة العباس القتالية المنضوية في الحشد الشعبي، الاثنين، عن حركة طيران غير صديق في سماء العراق وقت وقوع حادث استهداف مستودعاتها العسكرية في محافظة كربلاء، لافتة إلى أنها تمتلك الأدلة والوثائق فيما يخص المتورطين بحادث تفجير مخازنها.
وقال المشرف العام على الفرقة ميثم الزيدي في مؤتمر صحفي عقده اليوم في كربلاء، وتابعته “بغداد تايمز”، إنه “يوم وقوع الحادث، وقبله كانت هناك حركة طيران غير صديق بسماء العراق”.
وأضاف الزيدي: “نرفض اتهام أي جهة في التفجير الأخير الذي استهدف مستودعا للأسلحة والاعتدة في كربلاء قبل أيام”، مردفا: “نحن نمتلك ادلة، و وثائق عن الجهات المتورطة بالحادث، ولكن سنعطي قيادة العمليات المشتركة المساحة الكافية للكشف تلك الجهات”.
وأشار إلى، أن “الفرقة طلبت من الحكومة العراقية، و وزارة الدفاع، وهيئة الحشد الشعبي تعويضها عن تلك المستودعات التي تم تفجيرها”، موضحا أن “الفرقة تعتقد بان الملف الامني لم تطو صفحاته بشكل كامل، ونحتاج الى جهد استخباري وامني لأن العدو في نشاط مستمر”.
واعرب الزيدي، عن قلقه من “استمرار الطيران المسير بالتحليق، وهو غير صديق كما اسلفنا سابقا، وغير معلوم اذ لا نعلم مصدره”، لافتا إلى أن “هذا الطيران المسير يحلق خاصة في المناطق المقدسة ونطالب وزارة الدفاع، وقيادة القوة الجوية العراقية بتوفير الحماية اللازمة لتلك الأماكن”.
وقال، إن “هناك تحديا خطيرا يلوح بالأفق”، مشيرا إلى أن “فرقة العباس القتالية على استعداد تام لخوض أي معركة او معارك”.
وأعلنت فرقة العباس القتالية، الجمعة (17 آب 2018)، انه تم استهداف احد المستودعات الوهمية للفرقة، فيما رصدت دفاعاتها طائرتين مسيرتين فوق موقع الحادث، قد أكدت الجهات الرسمية إنهما ليستا بصديق.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها