وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء العراقي، برئاسة حيدر العبادي (1/تشرين الثاني/2016)
الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء العراقي، برئاسة حيدر العبادي (1/تشرين الثاني/2016)

وفد وزاري في محافظة البصرة لمعالجة ملوحة المياه

وكالة بغداد تايمز (بتا)
وصل وفد وزاري، اليوم السبت، الى محافظة البصرة للوقوف على ازمة ملوحة مياه الشرب.
وذكر مصدر ، ان” وفد وزاري برئاسة وزيرة الصحة والبيئة عديلة حمود وصل الى محافظة البصرة صباح اليوم السبت، للوقوف على آخر المستجدات في محافظة البصرةللوقوف على ازمة ملوحة مياه الشرب”.
يشار الى ان الوكيل الاداري لوزارة الصحة زامل العريبي ترأس امس الجمعة، اجتماعا موسعا في محافظة البصرة لمناقشة ازمة مياه الشرب وزيادة الملوحة مما ادى زيارة الاسهال في المحافظة.
واقر العريبي خلال الاجتماع ان البصرة قد سجلت حالات كثيرة للاسهال جراء مياه الشرب وتم معالجتها واغلبها حالات بسيطة.
ودعت المرجعية الدينية العليا، الى ايجاد حلا مناسبا وسريعا لوضع حد لمعناة محافظة البصرة.
وذكر ممثل المرجعية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت بالصحن الحسيني المطهر امس الجمعة” لايزال تتواصل شكاوى المواطنين في محافظة البصرة ناقلة شديد معاناتهم من النقص الحاد للمياه الصالحة للشرب وعدم صلاحية مياه الاسالة حتى للاستحمام ونحوه من الاستخدام البشري وقد نتج عن استعمال بعض المواطنين للمياه الملوثة اصابة العديد منهم بالتسمم وبعض الامراض الجلدية “.
واضاف ” وعلى الرغم من المناشدات المكررة للمرجعية الدينية وجهات اخرى جهود المبذولة لتحقيق حل لهذه المعضلة ولو بصورة مؤقتة لاتزال دون حدها الادنى ، ولمن المؤسف جدا ان لا تجد هذه الازمة الانسانية الى اليوم الاهتمام المناسب لها من قبل الجهات الحكومية المختصة التي لا تحسن الا توجيه بعضها اللوم الى البعض الاخر وتحميله مسؤولية التقصير في هذا الملف”.
وتابع الشيخ الكربلائي ان” الواجب الانساني والوطني والشرعي يحتم على الجهات والدوائر المعنية ان تتعاون وتنسق فيما بينها من اجل وضع حد لمعاناة البصرة وايجاد حلا مناسبا وسريعا لمشكلتهم وهو امر ممكن لو توفرت الارادة الجادة والنية الصادقة والاهتمام الكافي لدى المسؤولين لدى الحكومتين المركزية والحلية وتحركوا بروح الفريق الواحد واتخذوا قرارات حازمة وعاجلة دون الاجراءات الروتينية والتنازع بين الصلاحيات “



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها