وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





جريمة خميسية جديدة!!هل سيقبى يوم الخميس في العراق محافظ على لقب(المرعب) ام سيوضع حل لهذه المشكلة

وكالة بغدادتايمز(بتا)

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعيّ، بمشاهد لفتىً عراقي قتل بطريقةٍ بشعة في مدينة الصدر، للشكّ في كونه “مثلي الجنس”.

وقال نشطاء إن الفتى يُدعى “حمودي المطيري” من مواليد 2003، تم قتله طعناً بالسكين حتى خرجت أحشاءه. 

وتداول ناشطون مقطع فيديو، قالوا إنه للفتى “المطيري” بعد تعرّضه للطعن، وهو في النّزاع الأخير. 

وأثار الشخص الذي صوّر الفيديو، غضباً، بسبب حديثه الى الفتى “المطيري” وهو مضرج بدمه، ساخراً منه، بقوله له إن أحشاءك خرجت من بطنك. 

ويُسمع في المقطع المتداول، الفتى “المطيري” وهو يقول: “أريد أشوف امي”.

وتوعّد وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي، بملاحقة “كل المجرمين الذين يعبثون بأمن المواطنين، وإشاعة الخوف وتشويه صورة العراق والشعب العراقي أمام العالم”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها