وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





إعلامية كويتية تعتذر للشعب العراقي

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أثارت الإعلامية حليمة بولند الجدل بفيديو استفز عدداً كبيراً من متابعيها على “السوشيال ميديا”، لرفضها السفر إلى العراق والسخرية من الوضع الأمني هناك.
وهذا الامر دعا الفنانة المغربية جليلة إلى المشاركة في الجدل والرد في مقطع فيديو جاء فيه “بخصوص موضوع العراق والكل عارف إني ما أرضى أي غلط ينقال عليه.. كلمت حليمة، وهذا توضيح منها شخصياً، وما كانت تقصد أي إساءة للعراق، ولكن خانها التعبير عندما تكلمت”.
بدورها، دافعت حليمة عن نفسها في فيديو كتبت عليه: “أعوذ بالله من ظلم يكسرنا”، وعلقت قائلة: “ما قلت شيء، أنا أحب العراق وأنتم تحرفون وتغيرون ما قلته، لإرضاء نفسيتكم المريضة، هذا مرفوض جملة وتفصيلاً، لأن الكل بيعرف إني أعشق العراق وشعبه، ولو كان الوضع الأمني مستقر لأروح للعراق من دون أي أموال”.
وأضافت: “الوضع الأمني هناك سيئ، حتى العراقيين يعرفون هذا الأمر، فلماذا تحاولون الاصطياد في الماء العكر، وأتمنى ما يتم تحريف كلامي بطريقة سيئة”.
وكانت حليمة أكدت مجدداً رفضها السفر إلى العراق رغم تلقيها عرضا جديدا، واستفزت المتابعين بمقطع في “سناب شات “بدت وكأنها تسخر من الأحداث الأمنية المتتالية التي تعصف بالمشاهير في العراق، حيث قالت: “لو تعطوني 40 مليون ما أروح العراق”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها