وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





الرئيس التركي: ثلاثة فرق شاركت بقتل خاشقجي

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، أن تركيا لن تلتزم الصمت أمام هذه الجريمة “وسنتخذ الإجراءات التي يجب أن نتخذها وفق القانون”. ومطالبا بمحاكمة الـ 18 من المشتبه بهم على الأراضي التركية، فيما بينت ان ثلاثة فرق شاركت بالعملية بالإضافة الى طائرة.
ودعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان إلى إعادة النظر في اتفاقية فيينا الدولية حول حصانة المقرات الدبلوماسية، لافتا أن هذه الاتفاقية منعت الأمن التركي من استجواب الدبلوماسيين السعوديين.
وقال أردوغان في كلمة أمام البرلمان التركي تطرق فيها لتفاصيل التحقيقات، “أعتقد أن اتفاقية فيينا حول حصانة المقرات الدبلوماسية أصبحت على المحك الآن”، مضيفا “اتفاقية فيينا لم تمنح إمكانية استجواب العاملين في القنصلية وينبغي إعادة النظر فيها”.
وقال الرئيس التركي: حتى الأن معلوماتنا تشير الى أن جمال كان ضحية كان ضحية لجريمة وحشية وننتظر التعاون من الجهات السعودية في هذا الإطار.
مؤكدا أنه وفقا لاتفاق فيينا والقوانين الدولية فإنها “لا تسمح بارتكاب جرائم تحت مسمى الدبلوماسية”.
وأضاف: بطبيعة الحال فإن المدعي العام التركي سيحقق في هذه القضية.
وأشار الرئيس التركي إلى أن الجثة (جمال خاشقجي) قيل أنه تم تسليمها لمتعاون محلي معهم… متسائلا: من هو هذا المتعاون المحلي؟.
ولفت أردوغان إلى أنه مؤمن بحسن نية الملك السعودي سلمان، “وأؤمن بأنه سيتعاون معنا، وأؤمن بأن إجراء التحقيق من قبل لجنة محايدة شي مهم”.
وكشف الرئيس أردوغان، أنه عشية اختفاء ومقتل الصحافي السعودي المعارض، جمال خاشقجي، جرى إزالة الأقراص الصلبة لكاميرات التصوير من داخل القنصلية السعودية.
وأضاف أمام البرلمان التركي: “تمت إزالة الأقراص الصلبة لكاميرات التصوير من داخل القنصلية قبل وصول خاشقجي لها”.
وتابع بالقول: “السعودية رفضت الاعتراف بجريمة القتل واستدعت مراسل رويترز لإثبات أنه لا توجد جريمة في الموقع”، موضحا “هذه الحادثة جرت في إسطنبول ونحن في مقام السؤال والمسؤولية”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها