وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





عبد المهدي: اكمال التشكيلة الوزارية قريبا ولاتبديل في قائمة المرشحين

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 اكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اكتمال التشكيلة الوزارية قريباً، فيما كشف عن عدم تبديل قائمة المرشحين.
وقال عبد المهدي في المؤتمر الصحفي اليوم الخميس، ان” حرية التعبير هي الأساس وهو مبدأنا ولكن قد تستغل وهي تستغل بالفعل وتمارس دور سلبي كبير احياناً”، مبينا ان” 95% من المعلومات المتداولة عبر وسائل الاعلام غير صحيحة وهي تؤثر حتى في السياسات وهي مؤذية للساسة العامة والحماية المواطنين وعمل الدولة”.
وأضاف ان” الكثير من دول العالم وضعت إجراءات صارمة لهذه الوسائل وتلاحقها قانونياً لمن تسيء استخدام حرية التعبير لأهدافها”، داعيا وسائلا الاعلام كافة الى” التعاون في هذا المجال”.
وتابع عبد المهدي” ليست المرة الأولى التي تظهر فيه الحكومة غير كاملة ففي المرات السابقة لم يصوت على عدد من الوزارات وتبقى بعضها شاغرة تملأ بالوكالة”، عازياً أسباب عدم التصويت على جميع المرشحين في الكابينة الوزارية الى” اجراءات العمل وارادها النواب من خلال طرحها المساءلة والنزاهة في الشخصيات المرشحة لم تطرح سابقاً لغرض الاطمئنان”.
وزاد” كانوا يصرون على هذه المسالة واخذت وقت طويل من النقاش ونحن طرحنا مفهوم ان رئيس الوزراء هو المسؤول عن كابينته الوزارية كما هو معمول به في دول العالم بالتالي نحن قلنا لأعضاء البرلمان انه في طلب الترشيح للمناصب الوزارية لم يقدم احد انه يجب توفير كذا شرط في شخص الوزير، بالتالي كان نوع من الارتباك والاختلاف سبب في عرقلة عمل مجلس النواب وكنا امام خيارين اما التأجيل حتى نستوفي هذه الشروط ونحن نقترب من المدة النهاية للتوقيتات الدستورية ويعني انتهاء التكليف وهذا يعني العودة الى مجددا للكتلة الأكبر والى فراغ دستوري ودولي كبير”.
وشار الى ان” قادة الكتل ارتى بما انه صوت إيجابا على البرنامج الحكومي وانا اتصلت برئيس المحكمة الاتحادية وقال بمنا انه صوت على المنهاج الوزاري واغلبية +1 يكفي لتشكيل الحكومة فتلافيا لتعقيد الوضع ارتى الاخوة ماهو متفق عليه”، موضحاً ان” عدم التصويت على مرشحي الكابينة الوزارية للاطمئنان وليس على شخص المرشح تم التوافق بالذهاب الى 14 وزير وهذا يشكل اكثر من 50+1 وانشالله ستكتمل الحكومة في عناصرها 22 وزيرا ولاتوجد تفسيرات أخرى بل مجرد اختلافات وهو حق مجلس النواب ونحن نحترمهم”.
واردف عبد المهدي بالقول” لم نستبدل احد في القائمة وهي متكاملة ولو اجري التصويت يوم امس على بقية الأعضاء لكنا قد عرضنا نفس الأسماء التي عرضت على مجلس النواب من حق البرلمان ان لايصوت على أي من الأعضاء الان في هذه الفترة اذا ارتأت الكتل تغيير مرشحيها سنأخذ هذا في نظر الاعتبار”.
وحول جلسة مجلس الوزراء الأولى برئاسته قال عبد المهدي” بحثنا في اول جلسة لمجلس الوزراء آليات عمل المجلس”، مضيفاً ان” اولويات عمل الحكومة المقبلة هو القضاء على الفقر والبطالة وتوفير الخدمات العامة”.
وافاد ” كما اولينا اهمية للعمل بروح الفريق الواحد لجميع الوزارات من اجل الخروج بنتائج جيدة تخدم الشارع العراقي”، مؤكدا على “ما ورد في الدستور في ما يخص الحقوق والحريات”، منوها الى اننا”سننتهي قريبا من اكمال التشكيلة الوزارية ولا توجد هناك اشكالات كما تصورها بعض الاوساط”، مستدركا “قدمنا التشكيلة الوزارية مبكرا لتلافي حدوث فراغ جراء انتهاء مدة التكليف الذي قد يؤدي الى ازمة في البلد”.


تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها