وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)





العمل تعلن استرداد 14 مليارا من المتجاوزين وتوجه بفتح نافذة مباشرة مع المواطنين

بغداد تايمز
أعلنت وزارة الــعــمــل والـــشـــؤون الاجتماعية ،الأحد، عن استرداد اكثر من 14 مليار دينار من المتجاوزين على راتب الإعانة الاجتماعية فــي بــغــداد والمـحـافـظـات خــلال الاشـهـر المنصرمة من العام الحالي، فيما وجهت بفتح نافذة مباشرة مع المواطنين للاطلاع على شكاواهم.
وقالت مدير عام دائرة صندوق الحماية الاجتماعية بالــوزارة جاكلين صليوا في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه “بغداد تايمز”، إن “حجم المبالغ المستردة مــن المــتــجــاوزيــن عــلــى راتــــب الإعــانــة الاجتماعية في بغداد والمحافظات خلال شـهـر تـشـريـن الاول المـنـصـرم بـلـغ اكثر من مليار و٤٠٠ مليون دينار، منوهة بأن “المـبـالـغ المـسـتـردة مـن المـتـجـاوزيـن تـودع فـي صـنـدوق الـحـمـايـة لـيـتـم منحها إلـى مستحقيها الفعليين عـلـى وفــق قـانـون هيئة الحماية الاجتماعية رقم 11 لسنة 2014 “.
وأضافت صليوا، أن “مجمل المبالغ المستردة منذ بداية العام الحالي ولغاية نهاية شهر تشرين الاول المنصرم بلغت اكـثـر مــن اربــعــة عـشـر مـلـيـارا ونـصـف المليار”، لافتة الـى ان “مجلس الـوزراء قرر في وقت سابق تمديد فترة تقسيط المبالغ المـسـتـردة الـى 10 سـنـوات بعد ان كانت الـفـتـرة 5 سـنـوات للتخفيف عـن كاهل شـريـحـة الــفــقــراء”.
واشــارت الــى ان “وزيـر العمل باسم عبد الـزمـان وجه بانتهاج الاسـلـوب الـرقـابـي وايـجـاد بيئة مهنية تعتمد الشفافية فـي التعاملات سواء اكانت المالية او الاداريـة، ودعا الى التعاون مع المنظمات غير الحكومية لما لها من خبرة عملية وميدانية في مجال خدمة الـشـرائـح المجتمعية، منبها على ان عمل الاقسام يجب ان يكون مستقلا ومـهـنـيـاً وتــوزيــع الادوار بـشـكـل علمي يعطي نتائج ايجابية فـي العمل ويعود بالفائدة للفئات المحرومة والمهمشة من المجتمع”.
واوضحت أن “الوزير وجه بفتح نافذة مباشرة مع المواطنين للاطلاع على شكاواهم لإيجاد حلول فورية لها ضمن السياقات القانونية والعمل على التواصل مع الجهات الاعلامية لرصد المناشدات، فـضـلا عــن الاســتــمــاع الــى المـقـتـرحـات ومتابعة شــؤون المـواطـن والمـوظـف على حد سـواء لتكوين حلقة متكاملة تهدف لتحقيق الاستراتيجيات المعدة للنهوض بواقع العمل في المرحلة المقبلة”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها