خبير: الإهمال والتقصير وسوء الإدارة وراء تلف المليارات السبعة

86 قراءات 6:35 م

خبير: الإهمال والتقصير وسوء الإدارة وراء تلف المليارات السبعة

بغداد تايمز

عزا الخبير الاقتصادي باسم جميل أنطوان ، الأربعاء، تلف سبعة مليارات دينار في مصرف الرافدين نتيجة مياه الامطار إلى الإهمال والتقصير من إلادارة.
وقال انطوان إن “المصارف العالمية تضيف مادة مطاطية من الإسفنج عند بوابات القاصات العملاقة بالتصميم لمنع تسرب المياه كون القاصات غالبا ما توضع في سراديب البنايات”.
وأضاف ان “قاصات مصرف الرافدين خالية من تلك المادة ومتهالكة وقديمة إضافة الى تعرض التربة السفلية الى تكسر ما أدى الى تسرب المياه داخل قاصات الأموال”، مشيرا الى ان “المياه المتسربة هي مياه ملوثة وتحوي نسب ملوحة عالية ما أدت الى تلف الأموال”.
واضح ان “هذا التلف حصل نتيجة إهمال وسوء تخطيط وتدبير من إدارة المصرف والبنك المركزي ما يستدعي خطوات عاجلة لمنع تكرارها”.
وتابع ان “الخسارة الفعلية ليست سبعة مليارات وإنما تكلفة طبعها والتي تقدر بـ 120 مليون دينار “، عازيا الأمر الى “قيام العراق باستبدال الأموال التالفة بين الحين والأخر وبقاء الأموال في الخزن وتلفها قبل نزولها الى السوق إضافة الى أنها عملة محلية التداول”.


التعليقات