فيسبوك تختبر تطبيقًا جديدًا يستهدف المراهقين باسم LOL

94 قراءات 6:48 م

فيسبوك تختبر تطبيقًا جديدًا يستهدف المراهقين باسم LOL

بغداد تايمز

كشف تقرير جديد أن شركة فيسبوك تعمل على تطوير تطبيق جديد يستهدف المستخدمين الشباب، وذلك بعد عدة محاولات في جذب هذه الفئة من المستخدمين الذين أصبحوا يفرون من شبكتها الاجتماعية إلى تطبيقات أخرى أكثر جذبًا لهم، خاصةً سناب شات وإنستاجرام وتك توك TikTok.

ونقل موقع “تك كرنتش” TechCrunch، المتخصص في شؤون التقنية، عن عدة مصادر أن فيسبوك تعمل منذ أشهر على تطبيق جديد باسم “لول” LOL، يسمح للمستخدمين بمشاركة مقاطع فيديو قصيرة على غرار الصور المتحركة GIF.

وذكر الموقع أن تطبيق LOL يتضمن فئات مثل “لك” For You، و “الحيوانات” Animals، و “الفشل” Fails، و “المقالب” Pranks وغير ذلك من المحتوى الذي تنقله الشركة من أشهر الصفحات المضحكة على شبكتها الاجتماعية.

ووفقًا لمصادر “تك كرنتش”، لا يزال تطبيق LOL في مرحلة تجريبية خاصة، وهو يُجرب مع 100 طالب بمدارس ثانوية تعهدوا بعدم الكشف عن هذه التجربة. كما حصل الموقع على تأكيد من الشركة نفسها باختبار التطبيق ونقل عنها أنه مكان للمحتوى المسلي يُختبر مع مجموعة صغيرة من المستخدمين في الولايات المتحدة.

ومع أن الطلاب الذين يختبرون التطبيق وجدوا أنه حل محل تبويب مشاهدة الفيديو Watch على تطبيق فيسبوك، قالت فيسبوك للموقع إنها لا تخطط لإطلاق LOL ضمن تبويب Watch، ولا يزال فريق التطوير يضع اللمسات الأخيرة على ما إذا كان LOL سيصبح ميزةً منفصلةً في أحد تطبيقات فيسبوك الرئيسية أو تطبيقًا مستقلًا.

ومع تحول المراهقين بشكل متزايد إلى التطبيقات التي توفر ميزة “القصص” التي تختفي بعد مدة زمنية قصيرة من أجل مشاهدة ومشاركة المحتوى، لا تزال فيسبوك تحاول جاهدةً إغرائهم للعودة إلى شبكتها الاجتماعية. والآن تعتقد أن جمع مقاطع الفيديو المضحكة وتركيزها في مكان مخصص يمكن أن يجذب المستخدمين الذين يبحثون عن ترفيه خفيف وسريع.

يُشار إلى أن فيسبوك كانت قد أطلقت في السابق، من أجل جذب المراهقين، تطبيقات مثل “بوك” Poke و “سلينجشوت” Slingshot، إلى جانب تطبيقات منفصلة مثل “لايف ستيج” Lifestage، والاستحواذ على تطبيقات سابقة مثل “تي بي إتش” TBH.


التعليقات