رسالة خاصّة من الملكة رانيا إلى الملك عبدالله

86 قراءات 9:24 م

رسالة خاصّة من الملكة رانيا إلى الملك عبدالله

بغداد تايمز

ألقت الملكة الأردنية رانيا كلمة خلال افتتاح المقر الجديد لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين.

وتوجهت من خلالها برسالة شكر خاصة ومؤثرة إلى زوجها الملك عبدالله الثاني الذي رعى الحفل وحضره.

ومما جاء في كلمتها: “المحظوظون منا يجدون من يلهمهم ويدفعهم للمضي باتجاه هدفهم. وأنا محظوظة بأنني وجدت ذلك الشخص. وهو الأقرب لي. ولي الشرف أن أكون رفيقة دربه”.

وأضافت: “سيدنا خلال العقد الماضي مررت والأكاديمية في طريق طويل وأحياناً وعر. وحين تعثرت وجدت يدك ممدودة لتساندني ولتؤكد لي أن النهوض هو الوسيلة الوحيدة للمضي قدما وأن هذا المشوار يستحق العناء”.

وتابعت: “وجدتك توجهني لكي أرى بوضوح وسط التحديات التي تعصف بتطوير التعليم. وأجدك دائما كريماً في نصحك حين تنال من عزيمتي الشكوك. وفوق ذلك كله، 

كما قالت: “تلهمني بسؤالك لي بحرص الأب عن أوضاع المدارس حين أزورها، فيما نراه من صورك مع أبنائك في المملكة حين تدنو منهم لتنصت إليهم وتشعرهم بالاهتمام، وبأنك، رغم ثقل مسؤولياتك، تتابع تعليم أبنائك وتحرص على الارتقاء به ليليق بطموحك لهم”.

وختمت: “أعلم أنك لا تنتظر أبداً كلمة شكر، ومع ذلك، مني ومن كل طالب وأب وأم ومعلم ومدير شكراً سيدنا. بدون قلبك الواسع الذي يجد فيه كل طفل مكاناًلم يكن لهذا المشروع أن يبصر النور”.

كذلك نشرت الملكة، عبر حسابها على “إنستغرام”، صورة لهما من المناسبة نفسها. وعلقت عليها: “ما من أحد أجدر بحمل مسؤولية تربية وتعليم الأجيال ممن اختار أن يتعلّم لأجل أن يعلم، ممن تركت حضن بيتها خارج عمان لتلتزم بحضور الصفوف، ممن يخرج من بيته قبل بزوغ الشمس ليتمكن من أساليب التخطيط للحصص ووضع أمثلة لاستخدامات الرياضيات في الحياة العملية وتهيئة بيئة صفية تحثّ الطالب على التساؤل والتعلم”.

وأردفت: “هذا هو الطموح وهذا هو أساس المواطنة وهذه هي القيم التي تريدها سيدنا لبناة المستقبل. المعلمون هم جندك سيدنا، وها هم اليوم يتسلحون بالعلم والعزيمة لينشئوا أجيالاً تمشي بثقة وتنتصر على تحديات الأزمنة. من كلمتي اليوم خلال افتتاح المبنى الجديد لأكاديمية تدريب المعلمين بحضور وتحت رعاية جلالة الملك”.

خ إيماني كل يوم بأهمية تعليم أبنائنا ودعم معلميهم”.

 


التعليقات