علاوي يرد على الحلبوسي ويكشف سبب عدم حضوره لجلسات البرلمان

182 قراءات 6:06 م

علاوي يرد على الحلبوسي ويكشف سبب عدم حضوره لجلسات البرلمان

بغداد تايمز

ردت الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية، على تنبيه رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، لرئيس ائتلاف الوطنية، اياد علاوي بشأن عدم حضوره لجلسات البرلمان.
وقال رئيس الكتلة كاظم الشمري في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز الاخبارية”نسخة منه “تداولت بعض وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي كتاباً منسوباً الى رئيس مجلس النواب يخص اياد علاوي دون ان يصدر عن مكتبه او عن المتحدث الرسمي باسمه اي موقف بنفي ما جاء في هذا الكتاب الملغوم، والذي لم يصل رسمياً الى ائتلاف الوطنية او نوابها او مكتب علاوي، في أسلوب يذكرنا بكيفية تعامل صدام حسين مع المواطنين حيث كان يوجه قراراته واملاءاته عبر الاعلام” بحسب قوله.
وأضاف “لقد استغل بعض المغرضين ذلك الكتاب المزعوم في محاولة للتطاول على علاوي متناسين من انه مع زملائه من القادة الاخرين، تصدوا لنظام صدام واسسوا العملية السياسية في الوقت الذي كان البعض في حماية سلطة صدام، وكما يبدو ان الحلبوسي قد نسي دور علاوي وامام عشرات من الشهود، وكيف كان داعماً له كي يكون محافظاً للانبار”.
ولفت الشمري الى انه “وفي كلام بذيء ورخيص من بعض المغرضين بانه يجب ان يقطع راتب علاوي، تناسوا موضوع جريمة جسر الائمة التي ارتكبها الارهاب واودت بعشرات الشهداء والجرحى، تبرع حينها علاوي بمفرده ما زاد على تبرع اعضاء مجلس النواب مجتمعين”.
وأوضح، ان “علاوي لايطلب المال والجاه وهو الذي ناضل وسيواصل نضاله من اجل شعب العراق الكريم، وان امتناعه عن حضور جلسات البرلمان -للأسف- جاء بسبب ضرب رئيسه {الحلبوسي} للقوانين والنظام الداخلي عرض الحائط، وتعامله بازدواجية، وهو المفروض ان يكون اميناً على النظام الداخلي لمجلس النواب ويمثل الشعب العراقي الكريم، وعندما يتراجع عن اسلوبه ويحترم إرادة النواب العراقيين قاطبة ويعلن ويعدل ذلك الأسلوب في ادارة الجلسات والالتزام بالنظام الداخلي، والذي اثر سلبا على اداء مجلس النواب، حينها سيتواصل علاوي مع مجلس النواب”.
وتابع الشمري ان “علاوي كان وما يزال طوال الفترة الماضية يواصل عمله على خدمة العراق وشعبه العظيم وحكومته وطنياً واقليمياً ودولياً، ولم يبخل بجهد إلا وبذله من اجل خدمة الوطن وسلامته”.
وكان رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي أصدر “تنبيهاً” خطياً الى زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي يطالبه فيه بالحضور الى جلسات البرلمان وعدم تكرار الغياب، وقال إنه بخلاف ذلك، سيضطر البرلمان الى التصويت على إقالته.
ومن بين 329 عضواً في البرلمان الجديد، لم يؤد اليمين القانونية اربعة اعضاء فائزين في انتخابات 12 أيار الماضي، بينهم زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.
وادى علاوي اليمين القانونية نائباً لكنه وبالإضافة الى نواب آخرين لم يحضروا أي جلسة للبرلمان.
وبحسب النظام الداخلي للبرلمان يعد المرشح المنتخب عضواً في المجلس ابتداءً من تاريخ المصادقة على نتائج الانتخابات التشريعية.
ويحق للبرلمان اقالة النائب اذا تجاوزت غياباته “بدون عذر مشروع” خمس جلسات متتالية في الفصل التشريعي الواحد، وفقا للقانون.
وقال الحلبوسي في رسالته الى علاوي “لذا ننبهكم بتجاوز غياباتكم الحد المنصوص عليها في رقانون مجلس النواب} وندعوكم لعدم التغيب مستقبلاً عن جلسات مجلس النواب”.
وكان مجلس النواب، أصدر توضيحاً عن غياب النواب” مشيرا الى ان “رئاسة مجلس النواب وجهت تنبيها خطيا دعت فيه النواب إلى الالتزام بالحضور إلى جلسات المجلس ولجانه للذين تجاوزت غياباتهم خلال الفصل التشريعي الأول الحد المسموح دون عذر مشروع وهم 3 نواب”.
وبين ان “هناك فائزون بالانتخابات للدورة النيابية الرابعة لم يرددوا اليمين الدستورية حتى الآن، وهذه الحالة لم يرد بها نصٌّ في القانون أو النظام الداخلي للمجلس لمعالجتها”.

التعليقات