وزير التعليم العالي يوجه بفصل الملاكات التدريسية عن الدوامين الصباحي والمسائي

اخبار العراق المحلية | 471 | 9:36 ص

وزير التعليم العالي يوجه بفصل الملاكات التدريسية عن الدوامين الصباحي والمسائي

بغداد تايم
وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي قصي السهيل، بفصل الملاكات التدريسية في الدراستين الصباحية والمسائية في الجامعات؛ لإتاحة الفرصة لبقية التدريسيين الجدد في اخذ ادوارهم.
جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعاً لهيأة الرأي، اليوم الخميس، بحضور عضوا لجنة التعليم النيابية حسن المسعودي ومقدام الجميلي.
وذكر بيان لمكتبه، تلقت وكالة “بغداد تايمز” نسخة منه، ان” الوزارة ناقشت نسب الانجاز المتحققة في تنفيذ برنامجها الحكومي بالجامعات ضمن المدد الزمنية التي حددتها الوزارة”.
وقال السهيل خلال الاجتماع، إن” الوزارة عازمة على تنفيذ مشاريع اهدافها الخمس ضمن المدد الزمنية التي وضعها فريق البرنامج الحكومي في الوزارة”، مبينا ان” هذا الاجتماع يأتي ضمن سلسلة خطوات اتبعها فريق البرنامج الحكومي لإعداد المشاريع التي تساهم بتحقيق أهدافها ضمن السنوات الأربع المقبلة”، موجهاً” بفصل الملاكات التدريسية في الدراستين الصباحية والمسائية في الجامعات لإتاحة الفرصة لبقية التدريسيين الجدد في اخذ ادوارهم”.
وتابع البيان ان” المجتمعين بحثوا امكانية انشاء مراكز بحثية مشتركة بين الجامعات العراقية ونظيراتها من دول الجوار، واتاحة الفرصة لحملة الشهادات العليا غير المعينين من تدريس طلبة الدراسات الاولية بالدراسة المسائية”.
وأضاف” كما تم بحث تنفيذ المشاريع الاستثمارية في الجامعات وانجاز المتوقفة منها، وتعميم العمل بنظام الادارة الالكترونية بالكليات، وتفعيل برامج التبادل الثقافي على مستوى الدراستين الاولية والعليا، وتحديد عدد البحوث التي تنشر للملاكات التدريسية خلال السنة”.
الجدير بالذكر ان أهداف البرنامج الحكومي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي تتلخص في خمسة أهداف رئيسة تتمثل في دخول الجامعات العراقية في التصنيفات العالمية، وتوأمة حقيقية للجامعات العراقية مع الجامعات العالمية وخفض الترهل وإشاعة الأجواء الأكاديمية ورفع المستوى العلمي، فضلا عن تأسيس الجامعات الأهلية بمعايير وجودة عالمية وتشجيع التعليم الموازي، فضلا عن الاستثمار في توسيع الكليات الحكومية ورفع مستوياتها العلمية والأكاديمية.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر [email protected] أو عبر فيسبوك

التعليقات