مجلس كربلاء يعلن إنهاء كافة الإستعدادات للزيارة الشعبانية والمصادقة على الخطة الأمنية

اخبار العراق الامنية | 843 | 9:57 ص

مجلس كربلاء يعلن إنهاء كافة الإستعدادات للزيارة الشعبانية والمصادقة على الخطة الأمنية

بغداد تايمز

انــهــت الادارة المـحـلـيـة فــي كــربــلاء المـقـدسـة استعداداتها الامنية والخدمية والصحية لزيارة النصف من شعبان، وستعطل الـدوام الرسمي يومي الاحد والاثنين المقبلين لفسح المجال امام تقديم الخدمات المطلوبة للزوار.

وقـال رئـيـس مجلس محافظة كـربـلاء نصيف جاسم الخطابي في تصريح صحفي ان “الحكومة المحلية ستعطل الدوام الرسمي يومي الاحد والاثنين المقبلين بمناسبة زيارة النصف من شعبان المباركة، عدا الدوائر الخدمية، وذلك لفسح المجال لاهالي المحافظة لتقديم الخدمات الى الـزوار الذين يتوافدون الى المدينة من داخل البلاد وخارجها”. واضـــاف ان “الـحـكـومـة المـحـلـيـة صــادقــت على الخطة الامنية بعد مناقشتها مع المحافظ عقيل الطريحي وقائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن قيس المحمداوي وقائد الشرطة والمنشآت اللواء احمد زويني”. مـن جـهـتـه، لـفـت مـديـر صـحـة المـحـافـظـة صباح نور هادي الموسوي الى “انهاء وضع الـخـطـط الـخـاصـة بـالـزيـارة، إذ تـم نـشـر مـفـارز طبية على امـتـداد مـحـاور المـديـنـة الـثـلاثـة بابل والـنـجـف وبـغـداد لمـسـافـات لا تـقـل عـن 20 كم وكذلك في مركز المدينة، فضلا عن توزيع 86 سيارة إسعاف و26 مفرزة طبية وتهيئة خمسة مستشفيات حكومية، إضافة الـى مستشفى الإمام زين العابدين {ع} الجراحي التخصصي التابع للعتبة الحسينية المقدسة ومركز السيدة زيـنـب الكبرى {ع} الـجـراحـي التخصصي، الى جانب تحريك إحدى عجلات مستشفى الزهراء {ع} المتنقل ومرابطتها في منطقة حي العباس طيلة مـدة الـزيـارة وفـتـح صــالات لـلـطـوارئ في المراكز الصحية {العباسية الشرقية، العباسية الغربية، باب بغداد، عون بن عبد الله} وتجهيزها بالادوية والأجهزة والمستلزمات الطبية الأخرى”. وأشـــار الــى “تـهـيـئـة 35 فــرقــة صـحـيـة لمـراقـبـة مياه الشرب والاغـذيـة المقدمة للزائرين، فضلا عن وجـود تعاون مع دائـرتـي الصحة في بابل والنجف لتأمين محوري دخول المحافظة وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للزوار”. الى ذلك، قال مدير بلدية كربلاء أنمار الرفيعي ان “الخطة الخدمية تتضمن تشغيل 500 عــامــل تـنـظـيـف وتـجـهـيـز 390 حــاويــة بـلاسـتـيـكـيـة كـبـيـرة وتـوفـيـر 270 ألــف كيس نفايات وتهيئة الوقود الخاص بتجهيز الآليات التي يتجاوز عددها 200 آلية وأكثر من 200 مـوظـف بـمـخـتـلـف الاخـتـصـاصـات الـهـنـدسـيـة والفنية والإدارية”. من جانبه، اشـار مدير شركة توزيع المنتجات النفطية كـاظـم مسير الـى قـيـام فـرع الـشـركـة فـي محافظة كــربــلاء المــقــدســة بـتـشـكـيـل غــرفــة عـمـلـيـات خـاصـة مرتبطة بغرفة العمليات المـركـزيـة في مقر الـشـركـة بـبـغـداد، وتـم مـن خلالها تقسيم المـحـافـظـة الـى اربـعـة مـحـاور لتامين انسيابية دخول المشتقات النفطية، مشيرا الى تخصيص خمسة ملايين لتر من البنزين للمحافظة ومثلها من زيت الغاز، فضلا عن زيادة الوارد من الغاز السائل الى المحافظة بكمية 400 طن يوميا طيلة مدة الزيارة”. واضـاف انه “تم تخصيص 10 حوضيات لنقل هـذه المنتجات يتم تنسيبها لفرع كربلاء اثناء مـدة الــزيــارة، مـؤكـدا اسـتـنـفـار طـاقـات الشركة لتوفير المنتجات الـضـروريـة لتأمين متطلبات الزيارة”. مــن جـانـبـه، افــاد مـديـر فــرع تــوزيــع المـنـتـجـات الـنـفـطـيـة فــي كــربــلاء حـسـين مجيد صــالــح الــخــرســان “بـــان الـــدائـــرة اعـــدت خـطـة خــدمــيــة تــشــمــل تــخــصــيــص خــزيــن خــاص كـحـصـة اضــافــيــة لــلــوارد الــيــومــي وبـكـمـيـات 5000 م3 بـنـزيـن و5000 م3 مــن زيــت الـغـاز {الكاز} وستكون حصة الغاز السائل 400 طن يوميا، فضلا عن تخصيص 10 سـيـارات لنقل الغاز السائل”. واوضح انه “سيتم تجهيز النفط الابيض للأفران والمـخـابـز الـتـابـعـة لـلـمـواكـب وكـذلـك زيــت الـغـاز لـلـمـولـدات الـكـهـربـائـيـة والافـــران الـعـامـلـة بزيت الغاز بالسعر الرسمي المدعوم، الى جانب تهيئة ست محطات متنقلة لتزويد السيارات بالوقود في ساحات ترحيب المركبات التابعة للوزارات المشاركة بجهد نقل الزائرين مجانا مع صيانة مضخات التجهيز والمولدات الكهربائية الخاصة بها وإدامــة مضخات التسريع ونصبها على ثماني حـوضـيـات لـلاسـتـفـادة منها كمحطات مـتـنـقـلـة وايــضــا نـصـب كــرفــانــات مـتـنـقـلـة في الساحات المخصصة لها”. وفــي الـشـأن نـفـسـه، اكــد مـديـر الـشـركـة العامة لادارة النقل الـخـاص التابعة لــوزارة النقل عبد العظيم الساعدي “انهاء جميع الاستعدادات لنقل الزائرين خـصـوصـا فــي مـحـافـظـتـي كــربــلاء المـقـدسـة والــنــجــف الاشــــرف، حـيـث تــم تـشـكـيـل غـرفـة عمليات لادارة وتنظيم العمل مع تهيئة المرائب والساحات في محوري بغداد والنجف، فضلا عن تسجيل الاف المركبات المختلفة لتأمين النقل من والى العتبات المقدسة طيلة ايام الزيارة التي تستمر لمدة يومين”. وبــين ان “الــزيــارة تـحـتـاج الــى جـهـد وتـنـسـيـق كبيرين لتنظيم نقل الزائرين، لافتا الـى وجود تـنـسـيـق عــال مــع الــقــوات الامـنـيـة فــي كـربـلاء والنجف لتسهيل تطبيق خطة النقل”. مــن جـهـتـه، قــال مــديــر اعـــلام الـشـركـة الـعـامـة لـنـقـل المـسـافـريـن والــوفــود مـحـمـد الـسـودانـي، ان الشركة انهت جميع استعداداتها الخاصة بزيارة النصف من شعبان، من خلال تخصيص 200 بــاص منها 150 بـاصـا ذات الطابقين و50 بـاصـا ذات الطابق الـواحـد لنقل الزائرين من والى العتبات المقدسة”. واضـــاف ان “الــشــركــة شـكـلـت غــرفــة عـمـلـيـات خاصة بالزيارة لمتابعة حركة الباصات وزخم الـزوار وعملية تـوازن جهد النقل بين قطوعات مدينة كـربـلاء المـقـدسـة، كما خصصت ايضا مــفــارز اداريـــة واخـــرى فـنـيـة مـتـخـصـصـة مع معدات متكاملة لتسهم بالحفاظ على انسيابية عملية النقل طيلة مـدة الـزيـارة والـحـفـاظ على الباصات من الاعطال الطارئة”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات