لجنة الخدمات النيابية تستغرب معاقبة منفذ حدودي بسبب الفساد وترك الفاسدين؟

اخبار العراق السياسية | 285 | 1:28 م

لجنة الخدمات النيابية تستغرب معاقبة منفذ حدودي بسبب الفساد وترك الفاسدين؟

بغداد تايمز

استغرب عضو لجنة الخدمات النيابية، النائب عن كتلة الحكمة النيابية المعارضة، محمود ملا طلال، اجراءات رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن ما يحصل في المنافذ الحدودية واصفاً اياها بـ”الترقيعية”.
وقال ملا طلال في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز”، نسخة منه، ان “الحكومة اكتشفت مؤخراً الفساد المهول في منفذ مندلي وبدلاً عن اتخاذ اجراءات بحق الفاسدين وادارة المنافذ التي اثبتت فشلها قامت بغلق المنفذ وابقاء الادارة!”.
واضاف ان “ثبوت فساد المنافذ وبالدليل لدى الحكومة واتخاذها اجراءات غير منطقية بغلق المنفذ الذي يمثل مورد مالي للدولة وترك المنفذون امر في غاية الاستغراب”.
وجدد الملا طلال دعوته بتغيير ادارة المنافذ الحدودية حفاظاً على المال العام وايقاف الفساد المستشري فيها”.
وكانت هيأة المنافذ الحدودية، أوضحت في 11 من آب الجاري، قرار إغلاق منفذ مندلي الحدودي مع ايران” مبينة انه “تم بشكل تدريجي تمهيدا لغلقه في الايام القادمة والتأكيد على قيام الهيئة بتبليغ الجانب الايراني بقرار رئيس الوزراء من خلال ادارة منفذ مندلي التي بادرت بتاريخ 8 آب 2019 بتبليغ أدارة معبر سومار الايراني بقرار الغلق”.
وأكدت الهيئة، انها “ستقوم بكافة الاجراءات التي تضمن نقل الحركة التجارية من منفذ مندلي الحدودي الى منفذ المنذرية مؤكدين ان منفذ المنذرية يكفي لاستيعاب كافة الارساليات التي كانت تمر عبر منفذ مندلي الحدودي”.
وأشارت إلى، أن “قرار الغلق سيكون مؤقتا لحين اتخاذ الاجراءات اللازمة لتطوير المنفذ وبناء مقرات لكافة الدوائر العاملة في المنفذ وجلب الاجهزة والمعدات التي ستساهم في الحد من الخروقات التي كانت تحدث في المنفذ”.

Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات